أردوغان للإتحاد الأوروبي : تركيا أنفقت على ضيوفها قرابة 8 مليار دولار على الجميع الوقوف معنا لتحمل الأعباء


أردوغان : عرضت تركيا على دول الاتحاد الأوربي منذ بداية الأزمة الوقوف إلى جانبها ومؤازرتها في حل مشكلة اللاجئين لكنها لم تحصل من المجتمع الدولي إلا على مبلغ 417 مليون دولار بينما أنفقت تركيا قرابة 8 مليار دولار ومازالت تطالب المجتمع الدولي وأوروبا بالوقوف إلى جانبها في هذه الأزمة 

أدت الأزمة في سوريا إلى نزوح أكثر من نصف الشعب السوري فقد تشرد ما يقارب 12 مليون شخص منهم 5 مليون نزحوا خارج البلاد، ويتواجد 2.2 مليون منهم في تركيا التي هي هي بيت لكل اللاجئين من كل أنحاء العالم وعلى جميع الدول أن تكون كذلك، وعلى الدول الأوروبية أن تقدر التضحيات التي قدمتها تركيا منذ الأيام الأولى لهذه الأزمة، ونحن نتوقع من المجتمع الدولي أن يتخذ خطوات سريعة في تقاسم أعباء دول الجوار 

وإذا كنا نريد حقا إيقاف مشكلة اللاجئين، فهناك ثلاث خطوات نحتاج إلى اتخاذها هي؛ برنامج التدريب والتسليح للمعارضة المعتدلة، وإعلان منطقة آمنة ومنطقة حظر للطيران، هذه هي التقييمات لدينا كدولة تواجه بالفعل هذه المشاكل. لا ننس بأننا نشترك في الحدود مع سوريا على طول 911 كيلومترا والحدود مع العراق على طول 350 كلم. وبلدنا تحت التهديد حيث نواجه تداعيات كل هذه التطورات، وسنواصل اتباع سياسة الباب المفتوح لفائدة اللاجئين.
أنا فخور كثيرا بالقول بأن تركيا ، منذ البداية، وقد تحملت هذه المسؤولية بمفردها بالنيابة عن المجتمع الدولي واتخذت موقفا إنسانيا ووجدانيا. وشعبنا فتح الأبواب الواسعة لضيوفه، وشاركهم موائدهم، وتعاطف مع المحتاجين. ونحن نرى في الآونة الأخيرة أن دول الاتحاد الأوروبي بدأت مواجهة تدفق اللاجئين بسبب الأزمة السورية التي تتطور بشكل كبير. ويحاول أصدقاؤنا الأوروبيون اتخاذ موقف مشترك بشأن هذه المسألة. وأعربت مرة أخرى للسيد تاسك أن تركيا مستعدة لجميع أنواع التعاون في هذا المجال. وأعتقد أنه سوف ينظر بعناية لاقتراحاتنا التي وجهناها إليهم