أردوغان : لا نزال مصممين على طلبنا للعضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، رغم معارضة بعض دول الإتحاد



 أردوغان : في الوقت الذي نكافح فيه من أجل إيجاد حل للمشاكل في منطقتنا، فإننا لا نزال مصممين على طلبنا للعضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، إن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، تقوم على أساس " الفوز مقابل الفوز" وعلى هذا الأساس وصلنا إلى هذا اليوم، ونحن نريد أن نستمر على هذا النهج ذاته، ومع ذلك، فإن بعض الدول الأعضاء يسببون لنا عقبات سياسية، ولذلك فإننا لم نحرز أي تقدم ملحوظ في مفاوضات الانضمام، ونعلم أن مواقف بعض الدول الأوربية المتعارضة مع القيم الأوروبية وتضامنها أوصلتنا إلى ما نحن عليه، إن الأحداث في أوكرانيا والتي تجري في المنطقة قد أثبتت للاتحاد الأوربي أهمية استمرار العلاقات مع تركيا، وآمل أن يتغير الموقف المزدوج تجاه بلدنا وأن يتم فتح صفحة جديدة تقوم على مبادئ موضوعية في المرحلة القادمة
 ومن ناحية أخرى ، فإن تركيا مستمرة في تقديم المساعدات لتنمية الاقتصاد في البلدان الأقل نموا وهي مستمرة وآخذة في الازدياد ، وبالأخذ باعتبار الأرقام الرسمية فقد وصلت مساعداتنا التنموية إلى 4.5 مليار دولار، فيما أصبحت تركيا ثالث دولة في العالم في هذا المجال، إن تركيا، بالمقارنة مع الناتج القومي الإجمالي في العالم هي الأكثر حظا بين البلدان الفاعلة في مجال المساعدات الإنسانية الدولية،


أردوغان  يقول يوم 23-03-2015 : تركيا الدولة الثالثة عالميا في تقديم المساعدات الإنسانية من حيث القيمة والأولى عالميا وفقا للناتج القومي، وخلال 10 سنوات إرتفع حجم المساعدات التي تقدمها تركيا من 45 مليون دولار إلى 4.5 مليار دولار 

 وللمرة الأولى، إتخذت تركيا خطوة مهمة في هذا المجال حيث تستضيف القمة الإنسانية العالمية في السنة القادمة، وفي هذه القمة، ستكون هناك مجالات عديدة في التدخل الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وستسهم كثيرا في تحديد أهم جداول الأعمال المستقبلية 

وفي فترة شهد العالم تباطؤ النمو في البلاد النامية وعدم الاستقرار الاقتصادي في الأسواق المالية تولت تركيا رئاسة مجموعة العشرين "جي 20" اعتبارا من 1 ديسمبر / كانون الأول 2014 ، ونسعى في فترة رئاستنا المستمرة منذ 10 أشهر إلى تكثيف جهودنا من أجل ترسيخ شرعية هذه الفعالية لتكون مجموعة العشرين "جي 20" أكثر شمولا، وأكثر ديمقراطية إلى جانب رسم أهداف نمو شامل ومتوازن ومستدام، وإن شاء الله تعالى ستتوج كل جهودنا مع قمة مجموعة العشرين "جي 20" التي ستعقد في أنطاليا، تركيا في 15-16 نوفمبر / تشرين الثاني بالنجاح، وأؤكد على مواصلة سياستنا التي تقوم على أساس التنمية البشرية والتركيز على التفاهم والسلام والتضامن والعدالة والحقوق والحريات 

مقتطف من كلمة أردوغان في يوم 01-10-2015 في البرلمان التركي بمناسبة إفتتاح الفصل التشريعي الثاني للدورة البرلمانية الخامسة و العشرين