جماهير الأتراك المغتربين في أوروبا يهتفون وأردوغان يجيب : نحن أيضا نفتخر بكم أيها الشعب العظيم


أردوغان : إن قضيتنا ليست مع إخواننا الأكراد، قضينا ومسألتنا واضحة هي ضد الإرهاب والإرهابيين، إن الحزب السياسي الذي يأخد الدعم والسند من التنظيم الإرهابي بالتأكيد لا يمثل إخوتنا الأكراد، إننا لم نفكر ولو لحظة واحدة أن إخوتنا الاكراد لا ينتمون إلى هذا الوطن، إننا نظر إلى جميع أطياف الشعب التركي، 78 مليون مواطن تركي، في نفس المستوى، ويتمتعون بنفس الحقوق، أليس بينكم الآن إخواننا الأكراد ؟ أليس بينكم الآن إخواننا البوسنيين، الرومانيين، الشركسيين؟ أليس ضمنكم الىن من يمثل جميع أطياف الشعب التركي؟ ألسنا إخوانا في هذا المجتمع؟ أسنا ننتمي إلى نفس الأمة الإسلامية، من أجل ذلك نقول، نحن مجتمع واحد، وشعب واحد، نمثل جميع أطياف الدولة و الجمهورية التركية ( الجماهير تهتف ... تركيا ... تركيا ) نحن أيضا نفتخر بكم أيها الشعب العظيم، إن التنظيم الإرهابي ومن يحاول إستخدامه، و الجماعات التي تقوم بدعمه يستهدفون إتحادنا ووحدتنا، وهذه المشاعر الجياشة المتبادلة فيما بيننا، نحن قادرون على إفشال مؤامراتهم، وسنستمر في هذه العمليات ضد أوكارهم ومعاقلهم     إلى آخر رمق في حياتنا 

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في فعالية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية   4-10-2015