أردوغان : بعد اكتمال مطار إسطنبول الثالث تركيا سوف تصبح مركزا عالميا لحركة المرور الجوي الدولي، سيكون مطار إسطنبول الثالث أكبر مطارات العالم من حيث القدرة الاستيعابية للركاب


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حديثه في حفل التوقيع على اتفاقية تمويل مشاريع البنية التحتية في المطار الثالث: نحتاج إلى أن نكون المثل الأعلى في مثل هذه المشاريع الكبيرة التي شرعناها بالأحلام والأهداف الكبيرة أيضا،  الحمد لله لقد أصبحت تركيا قادرة على تنفيذ مشاريع على مستوى عالمي 

وحضر الحفل رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، ووزير النقل والاتصالات فريدون بلجين، والوزراء السابقون بينالي يلديريم و إيلفان والدائنين، والمدراء التنفيذيوت لشركات المقاولات ووزراء ونواب ومسؤولون آخرون .وألقى السيد الرئيس خطابا عبر فيه عن أن هذه كانت لحظة تاريخية لمستقبل تركيا، وتمنى أن يجلب هذا المشروع الرخاء لتركيا والمنطقة وهو مشروع يتم على نموذج الإنجاز والتشغيل ثم اعادة الملكية للحكومة



أردوغان : هذا المشروع يمثل بداية حقبة جديدة للطيران المدني في تركيا 
أردوغان : المطار الجديد سيكون نموذجا للعالم من حيث احترام البيئة

وتوجه أردوغان بالشكر لجميع البنوك العامة والخاصة لشعورها بالمسؤولية وتمويل المشروع، قائلا : "هذا المشروع قد رفع من مكانة قطاع المقاولات التركي ليصل الى مدرسة تعليمية جامعة، وهذا المشروع بوابة لعهد جديد لقطاع الطيران المدني التركي وكذلك القطاعات المصرفية والمقاولات، وبعد الانتهاء من جميع مراحل هذا المشروع سوف تصبح تركيا وخاصة مدينة أسطنبول مركزا عالميا لحركة المرور الجوي الدولي" 

أشار رجب طيب أردوغان إلى أن تكلفة المشروع ستبلغ 32 مليارا و399 مليون يورو وأن الدولة لن تنفق أي مبلغ وعلى العكس من ذلك ستكسب أكثر من 26 مليار يورو، وأضاف أردوغان إن ما يقارب 120 ألف شخص سوف يحصلون على فرص للعمل وعندما تنتهي كل مراحل البناء سيكون لدى المطار القدرة على نقل 150 مليون راكب سنويا،

أردوغان : إن المطار الجديد سيكون نموذجا للعالم من حيث احترام البيئية. فقد تم تصميم هذا المطار لإنتاج الكهرباء الخاصة به .فهو صديق للبيئة وخال من العوائق البيئية، وعندما يتم الانتهاء من المطار الجديد، سيكون أكبر مطارات العالم من حيث القدرة الاستيعابية للركاب، وستستمر مكانته المرموقة بين المطارات في العالم لسنوات قادمة




وأكد أردوغان بالقول:  أنه لا يوجد شيئ لا يمكن فعله ونحن نحتاج إلى أن نكون المثل الأعلى لمثل هذه المشاريع الكبرى بتحقيق الأحلام والأهداف الكبيرة، والحمد لله لقد أصبحت تركيا قادرة على تنفيذ مشاريع على مستوى عالمي 

وأنهى الرئيس أردوغان كلمته بالتشديد على أن تركيا ستواصل العمل بحزم في جميع المجالات لتحقيق أهدافها لعام 2023.