أردوغان من بلجيكا : سنظل متمسكين بسياسة الباب المفتوح ونعامل ضيوفنا كما عامل الأنصار المهاجرين في الهجرة النبوية


أردوغان من بلجيكا : سنظل متمسكين بسياسة الباب المفتوح ونعامل ضيوفنا كما عامل الأنصار المهاجرين في الهجرة النبوية، هناك بعض السياسيين في دولتنا وأقولها مع الأسف، يعدون بإرسال اللاجئين إلى بلدانهم، ونحن لا يمكن لنا أن نعيد هؤلاء الأبرياء إلى أرض تهطل فيها البراميل المتفجرة من السماء  

أردوغان : تعلمون جيدا بأن تركيا الآن تستضيف على أراضيها أكثر من مليوني لاجئ سوري وعراقي، كم لاجئ يوجد بأوروبا ؟ 250 ألف لاجئ فقط، نحن صرفنا حتى الآن أكثر من 7.5 مليار دولار على ضيوفنا، هل تعلمون كم هو الدعم المقدم لنا ؟ 417 مليون دولار، أريد أن أشرح لكم لماذا أذكر هذه الأرقام والإحصائيات ، أقول للجميع أين تُركت حقوق الإنسان، ألا ترون بأن البحار وخصوصا البحر الأبيض المتوسط تحول إلى آبار للدماء، نحن في تركيا أنقدنا أكثر من 60 ألف لاجئ حتى الآن، هذا بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساندة الكاملة لجميع ضيوفنا اللاجئين، نحن نعامل ضيوفنا كما عامل الأنصار المهاجرين في الهجرة النبوية، نحن لم ننظر إلى أي عرق أي دين أو مذهب، إستقبلناهم وفتحنا لهم أبوابنا لأنهم أناس و بشر فقط، نحن لا نتعامل بسياسة التفرقة العنصرية الطائفية المذهبية العرقية، نحن نتبع سياسة الباب المفتوح ومستمرون على ذلك، هناك بعض السياسيين في دولتنا وأقولها مع الأسف، يعدون بإرسال اللاجئين إلى بلدانهم، إنهم يستغلون هذه الفرص، ويتعهدون بإعادة السوريين والعراقيين إلى بلدانهم، ونحن لا يمكن لنا أن نعيد هؤلاء الأبرياء إلى أرض تهطل فيها البراميل المتفجرة من السماء  

مقتطف من خطاب ألقاه أردوغان، في فعالية نظمتها جمعية الديمقراطيين الأتراك في أوروبا، بساحة ستيفاني بالعاصمة البلجيكية بروكسل يوم 4-10-2015