أردوغان من بلجيكا : يعبر عن إستيائه من ركود ملف انضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي


أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،عن استيائه من الركود الحاصل في ملف المفاوضات المتعلقة بعضوية بلاده الكامل بالاتحاد الأوروبي، مشددًا على ضرورة اتخاذ خطوات بهذا الصدد. 

جاء ذلك خلال لقائاته مع رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية "بروكسل"، حيث التقى مع كل من رئيس البرلمان الأوروبي "مارتن شولز"، ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي "دونالد توسك"، ورئيس المفوضية الأوروبية "جان كلود يانكر".

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، أن اللقاءات تناولت عملية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، ومسألة اللاجئين، ومكافحة الإرهاب، وأزمة سوريا، مشيرةً إلى أن أردوغان، شدد على ضرورة مواصلة سياسة توسيع الاتحاد الأوروبي.


ولفت أردوغان إلى أن إتمام عملية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بسرعة، وإدخالها في آلية اتخاذ القرار كجزء من الاتحاد، سيكون عاملاً رئيسياً يساهم في تعزيز أمن الاتحاد وتركيا، مؤكداً على استعداد بلاده للقيام بما يترتب عليها، حيال عملية الإعفاء من تأشيرة الدخول. 

وحول أزمة المهاجرين، شدد أردوغان على ضرورة تحمّل الاتحاد الأوروبي مسؤولياته بهذا الصدد، ووجود حاجة لوضع استراتيجية شاملة، بهدف توفير الاستقرار في سوريا. 

وأكد الرئيس التركي على أن بلاده تولي أهمية لإقامة منطقة آمنة وخالية من الإرهاب شمالي سوريا، لحماية المدنيين، مشددًا على أهمية تشكيل "مجموعة عمل" بين تركيا والاتحاد الأوروبي، لبحث قضايا متعلقة بأزمة المهاجرين، واللاجئين السوريين، وإقامة منطقة آمنة.