أردوغان :انتخابات الأول من نوفمبر هامة لاستقرار تركيا، سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار، هناك أطراف تحاول سحب تركيا إلى الفوضى كما هو الحال في سوريا، عندما يحين الوقت، فإن الجميع سيمتثلون أمام القانون


استضاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مأدبة غداء في المجمع الرئاسي  400 من عمداء الأحياء الذين قدموا من عدد من المدن التركية من أفيون قره حصار، آغري، أنقرة، أنطاليا، أردخان، بايبورت، بينجول، جاناكالي، اسطنبول، قارس، وريزي، وشانلي اورفا وطرابزون، 
وقال أردوغان في إشارة إلى عيد الجمهورية :

 أردوغان : 
في 28 أكتوبر، سوف نحتفل هنا في المجمع الرئاسي بمناسبة يوم الجمهورية مع 810 مدنيا من 81 ولاية، وسوف نحتفل بيوم الجمهورية مع الشعب في بيت الشعب  سنحتفل بالذكرى الثانية والتسعين لتأسيس الجمهورية التركية في بيت شعبنا هنا في المجمع الرئاسي وبمشاركة من الشعب، ولن يكون الاحتفال كما كان في السابق مقتصرا على عدد محدود من السياسيين فقط



وأشار أردوغان قائلا : إننا احتفلنا بذكرى يوم عاشوراء بتوزيع أكلة عاشوراء الشهيرة للمواطنين في 14 محافظة (أنقرة، اسطنبول، قونية، بورصة، اسطنبول، فان، شانلي اورفا، ديار بكر، طرابزون، ريزه، أرضروم، مرسين واسطنبول وازمير) من قبل الأمين العام للرئاسة، ونائب الأمين العام ورؤساء الأقسام في رئاسة الجمهورية التي تتواصل وتجتمع مع الشعب في كل مناسبة

وعبر أردوغان عن أهمية الانتخابات القادمة التي ستعقد في الأول من نوفمبر لتحقيق أهداف 2023 وفيما بعد للتوجه نحو أهداف جديدة والسعي لتحقيقها لعام 2053 ولعام 2071 ، وأضاف أردوغان قائلا :  تأثر الاستقرار سلبا بعد الانتخابات الماضية في 7 حزيران ولكن تركيا ستستعيد قوتها بشكل أكبر مع الانتخابات القادمة، إن سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار  

أردوغان : هناك أطراف تحاول سحب تركيا إلى الفوضى كما هو الحال في سوريا، و هناك بعض الناس يدعمون هؤلاء، يجب أن تنتبهوا إلى وجود تعاون بين الكيان الموازي والمنظمة الإرهابية الانفصالية، عندما يحين الوقت، فإن الجميع سيمتثلون أمام القانون بسبب دعمهم للإرهاب



وأكد أردوغان أن المشاكل التي تواجهها تركيا، لا تعود إلى أسباب عرقية أو طائفية، وأن المشكلة هي الإرهاب فقط وأن المواطنين الأكراد هم الذين يعانون منها بشكل أكبر بسبب أعمال المنظمة الإرهابية، ودعا الرئيس أردوغان المواطنين في المنطقة إلى اتخاذ موقف ضد المنظمات الإرهابية قائلا :

أردوغان : لا يمكن ربط الناس في المنطقة بالمنظمات الإرهابية، الناس في المناطق الشرقية يريدون الوحدة والتضامن والمستقبل المشترك وبهذه الإرادة القوية سنعيش معا وسنكسب معا، وكل ما علينا القيام به هو الحفاظ على موقفنا ضد الإرهاب بطريقة حازمة وحكيمة، وسيستمر نضالنا حتى تترك المنظمات الإرهابية سلاحها، وتسحب جميع أفرادها من أراضينا 

وأنهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطابه داعيا المواطنين إلى ممارسة حقوقهم الديمقراطية والتصويت في الانتخابات القادمة في الأول من نوفمبر