أردوغان : مالذي تغير عليهم الآن، وصاروا يتحدثون معنا بهذه الطريقة ؟


سؤال موجه إلى أردوغان : إلى أي مدى تحتمل تركيا البقاء في عالم مضطرب بهذه الصورة، وعلاقتها مضطربة بجيرانها، يعني تحدثنا عن العلاقة مع إسرائيل ثم مع مصر ثم هاهي حكومة بغداد على سبيل المثال تشكوا من أن الطائرات التركية تغير على موقع حزب العمال الكوردستاني في شمال العراق، قائلة أن تركيا تنتهك السيادة العراقية، لما لا تنسقون مع حكومة بغداد في هذا الصدد  

جواب أردوغان : أقولها وانا مرتاح، إن كانت هناك دولة ما تسمح بتواجد منظمة تهدد دولة جارة، فإنها ستكون في مواجهة  مثل هذه العمليات العسكرية في كل لحظة، يتوجب على النظام الحاكم أن يطرد هؤلاء الإرهابيين من دولته وان ينظفها منهم، عليهم ان يجيبونا على هذه الأسئلة قبل اتهامنا، لسنوات طوال ونحن نقول لهم وجهة نظرنا هذه، قلنا لهم إن هؤلاء الإرهابيين موجودون داخل حدودكم   ، كانوا يعرضون علينا ان نقوم بالعمليات العسكرية معا، مالذي تغير عليهم الآن، وصاروا يتحدثون معنا بهذه الطريقة، عدا عن ذلك فإن إدارة إقليم شمال العراق، ليست منزعجة من عملياتنا ، لأن هذه الإدارة منزعجة من هذه التطوراتـ، لأن هؤلاء الإرهابيين يتسببون لهم في أذى أيضا، إن مكافحة الإرهاب مشكلة عالمية، وهي مشكلة لتركيا والعراق معا، نكون قد عملنا معروفا للعراق من خلال عملياتنا العسكرية، لأننا نخلصهم من درن الإرهاب، أنظروا إلى د ع ش  جاءت إلى العراق وتربعت فيها، أين كانت حكومة بغداد المركزية من ذلك، وضع الموصل معروف، وضع الأنبار معروف، أين كانت حكومة بغداد من كل ذلك

مقتطف من لقاء خاص مع أردوغان بثته قناة الجزيرة الفضائية، يوم 02-10-2015