أردوغان : يمكننا تفهم أسباب العداء الخارجي، لكن للأسف الشديد لم أجد مبررا للعداء في الداخل



كعادته لا يفوت الرئيس رجب طيب أردوغان فرصة دون كشف النقاب عن المؤامرات التي تحاك لضرب الإستقرار في تركيا، بهدف تعطيل مسيرتها التنموية،والذي يأتي مشروع تنمية طاقة التكنولوجيا للإتصالات الذي حقق دخلا للخزينة العامة بـ ملياري يورو، لتاكيد الإستمرار في مسيرة النهضة التي أصبحت التكنولوجيا قاعدتها الأساسية، هكذا لخص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توجهات تركيا، وذلك في كلمته امام المشاركين في حفل منح الصلاحية لتنفيد مشروع تنمية طاقة تكنولوجيا الإتصالات من جيل 3 إلى جيل 4.5

أردوغان أشار إلى ارتفاع مستعملي الهواتف النقالة في تركيا من 14.7 مليون عام 2000  إلى 73 مليون في الوقت الراهن، للتدليل على استفادة الشعب من حكومة حزب العدالة والتنمية دون ذكر اسمها

أردوغان أكد أن المؤامرات التي تحاك للنيل من تركيا، لن تعرقل مسيرتهم من أجل وضعها في مكانة تليق بها عالميا، كما انتقد أردوغان محاولات القوى الداخلية والخارجية التي تلصق تهمة الإرهاب بتركيا، وتتجاهل الإنجازات الكبرى التي تم تحقيقها، مثل مشروع نقل المياه من تركيا إلى جمهورية قبرص الشمالية التركية، الذي تجاهلته وسائل الإعلام، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث عن حب الوطن دون دعم التنمية    
أردوغان : يمكننا تفهم أسباب العداء الخارجي، لكن للأسف الشديد لم أجد مبررا للعداء في الداخل، أجواء الإستقرار والأمن تزعجهم، لذا سعوا بعد انتخابات السابع من حزيران إلى تغيير وجهتنا عن برنامجنا الرئيسي بالإحتجاجات والأحداث الإرهابية، وذلك باستغلال الغموض السياسي الذي عاشته تركيا، لكننا لن نقع في فخاخهم الشريرة، ولن نبتعد عن أهدافنا، وسنستمر في السير قدما في طريق تركيا الجديدة   


هذا وأشار الرئيس أردوغان إلى أن حجم الإستثمارات الأجنبية في تركيا خلال 13 عاما وصل إلى 149 مليار دولار، وفي الشهور الثماني الأخيرة من العام الجاري، بلغت 12 مليار دولار، ما يعني ثقة دولية للإقتصاد التركي