‫أردوغان يفتتح مشروع "القرن، العصر" لنقل المياه من تركيا لشمال قبرص، الجماهير تُكبر لحظة الإفتتاح


وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مراسم الإفتتاح قائلا " هذه الأمة سيرت السفن في البر، هذه الأمة أنشأت مرمراي تحت المضيق، هذه الأمة الآن والحمد لله تنقل المياه من تحت البحر من انامور الى شمال قبرص، إذا توحدت هذه الأمة، وسارت في جو من الأخوة، لن يكون هناك أي عائق لا يمكن لنا تخطيه بتاتا، نصل اليوم الى نتائج للأعمال التي بدأنا بها في فترة رئاستي للوزراء، نحن أخذنا الماء من تركيا وأوصلناه الى قبرص، إن الجمهورية التركية القبرصية الشمالية لن تعاني مشاكل في توفير مياه الشرب ومياه الري على مدى نصف قرن، إن كل جهد لابعاد تركيا عن سياسة الخدمات يعتبر ضربة على مستقبل الأمة، الرجاء الإنتباه ، كلما تدخل تركيا في طريق التقدم في النمو وتعزيز القوة والديمقراطية والاقتصاد، وضعوا أمامها عددا من العوائق

وشارك في مراسم إفتتاح هذا المشروع كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره القبرصي الشمالي مصطفى أقنجي، ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، ونظيره القبرصي عمر كاليونجي، ونظمت مراسم الإفتتاح في الجانب التركي بمعلب "أنامور" بمرسين، وفي الجانب الآخر بمدينة "كيرينيا"، في نفس الوقت

وسينقل المشروع المياه التي يحتاجها الشطر الشمالي من جزيرة قبرص، من سد "ألاكوبرو" بولاية مرسين جنوبي تركيا، عبر خط أنابيب تمر من تحت البحر.

وقال "عبد الله خالد أرناي" مدير قسم مشاريع خط نقل المياه في شركة "كاليون" للإنشاءات، التي أنجزت المشروع، في تصريح للأناضول، إن "المهندسين الأتراك وضعوا  كافة طاقاتهم وخبراتهم في مشروع نقل المياه إلى  جمهورية شمال قبرص التركية، من أجل أن توفر الأخيرة موارد مائية".

وأشار أرناي، أن المشروع سيزود جمهورية شمال قبرص، سنويا بـ "75 مليون" متر مكعب من المياه، وأن القسم البحري (خط أنابيب النقل) يعد الجزء المهم في المشروع، حيث أن المهندسين مدوا أنابيب من مادة "البولي إيثيلين عالي الكثافة" بقطر 1600 ملم، معلقة، تحت الماء بعمق 250 متر، واصفًا إياه "الأول في العالم".

وأضاف مدير قسم المشاريع في الشركة المنفذة، أن مشروع "العصر" يتألف من سد واحد في كل من الجانبين، إلى جانب خط أنابيب نقل مياه يبلغ طوله الإجمالي نحو 107 كم، 80 كم منها تمر من تحت البحر، ستزود قبرص التركية، بالمياه حتى عام 2050.

وأعرب رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، مصطفى أقنجي، عن شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمته اليوم السبت، خلال حفل افتتاح سد "غشيت كوي" في مدينة غيرنة ضمن مشروع نقل مياه الشرب والري من تركيا إلى بلاده. 

وقال أقنجي في كلمته "اليوم بالنسبة لشمال قبرص هو يوم ميلاد، سيقسم المؤرخون تاريخ بلادنا إلى ما قبل وما بعد اليوم، وصول هذه المياه لأراضينا مهم لهذه الدرجة". 

وأشاد أقنجي بالجهد الذي بذله أردوغان من أجل المشروع، قائلا، إن أردوغان وقف خلف هذا المشروع بفكره ووجدانه، وبذل جهدا كبيرا من أجله. 

وأضاف أقنجي أن تركيا، بالإضافة لما فعلته من أجل بلاده في الماضي، تشارك الآن المياه معها، وأكد على أهمية هذا المشروع من أجل مستقبل بلاده، ومستقبل عملية السلام في قبرص.