‫‏أردوغان : إنتخابات مصيرية حاسمة تنتظرنا يوم الأحد المقبل، مستقبل تركيا سيتحدد في الأول من نوفمبر


‫‏أردوغان : إنتخابات مصيرية حاسمة تنتظرنا يوم الأحد المقبل، مستقبل تركيا سيتحدد في الأول من نوفمبر، نسعى من وراء تلك الإنتخابات إلى إحلال السلام والأمن في هذا البلد، نسعى من وراء تلك الإنتخابات إلى تحقيق أهداف 2023 وفيما بعد التوجه نحو أهداف جديدة والسعي لتحقيقها لعام 2053 ولعام 2071، لقد  تأثر الاستقرار سلبا بعد الانتخابات الماضية في 7 حزيران ولكن تركيا ستستعيد قوتها بشكل أكبر مع الانتخابات القادمة، إن سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار، لا فرق لدينا بين إسطنبول أو ديار بكر أو هكاري،

أنا أوجه كلامي للأكراد، إن الذين يتحدثون ويتشدقون بالسلام، أليسوا هم من يقف وراء التفجيرات والعمليات الإرهابية في هكاري وديار بكر وغيرها، أنا أقول لكافة الشعب وسكان المنطقة الجنوبية الشرقية، عليكم أن تقفوا يوم الإنتخابات أمام الصناديق لتقدموا درسا للإرهابيين، إن الوحدة الوطنية تستوجب منا تلك الوقفة الحازمة، علينا أن نعرف هذه الحقيقة

أرجوا منكم أيها الإخوة العمداء والمخاتير أن تعملوا من اجل أحيائكم وبلداتكم وقراكم، يجب أن تتواصلوا مع المواطنين وتحثوهم على التوجه إلى صناديق الإقتراع يوم 1 نوفمبر المقبل، لأن هذه الإنتخابات شرفنا، هي من سيحدد مصيرنا في الفترة المقبلة، إنها انتخابات مصيرية،   

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 26-10-2015  في لقاءه ألـ 13 مع المخاتير الأتراك