أردوغان يترأس اجتماع مجلس الأمن القومي التركي، وهذا أبرز ما جاء في جدول أعماله



عقد مجلس الأمن القومي التركي إجتماعه العادي اليوم 21-10-2015   برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة انقرة، الإجتماع تناول السبل الكفيلة لمواجهة تزايد وثيرة الإرهاب، وحماية العملية الإنتخابية  

إجتماع مجلس الأمن القومي التركي إعتيادي في موعد إنعقاده، لكنه إستثنائي في جدول أعماله، لأنه يأتي بعد العملية الإرهابية في العاصمة أنقرة، وقبل 10 ايام من الإنتخابات البرلمانية المقررة أول نوفمبر المقبل، وفي ظل تصاعد وثيرة العنف في سوريا، لذا تضمن جدول أعمال الإجتماع الذي ترأسه الرئيس أردوغان ما يلي : 

- التدابير الأمنية لمواجهة د ع ش و بيكاكا و وجبهة التحرير الثوري الإرهابية   
- بحث تقارير الإستخبارات وحرس الحدود لوضع الخطط لحماية الحدود
- آثار التدخل العسكري الروسي في سوريا على الأمن القومي التركي والإقليمي 
- تقييم أوضاع اللاجئين السوريين والإستعدادات لاستقبال موجة جديدة من اللاجئين       
- تقييم نتائج عمليات مواجهة التنظيم الموازي الإرهابي في الداخل والخارج     
- مراجعة خطة التدابير الأمنية لحماية العملية الإتخابية من محاولة إفسادها   
هذا وتناول الإجتماع أيضا التطورات في العراق واليمن وليبيا، والإنتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية في القدس، وأيضا الإعتداءات الإسرائيلية على المواطنين الفلسطينيين، ونتائج مفاوضات حل القضية القبرصية