أردوغان : التاريخ لا ينسى، هو أستاذ شاهد، يسجل كل صغيرة وكبيرة


أردوغان : أقول لكل الشعب التركي، 78 مليون مواطن تركي، يجب عليكم أن تتمتعوا  بالصبر والمتانة، يجب عليكم أن تحافظوا على وحدتكم، وعلى أواصر الأخوة الموجودة بينكم، يجب عليكم ويقع على عاتقكم مسؤوليات كبيرة، يجب أن تتخطوا بنجاح كل هذه الأيام الصعبة، لا تعيروا إنتباها لكلمات الفتنة التي تصدر من هنا وهناك، يجب أن تتركوا كل الحسابات الضيقة، وأن تقبلوا وتعملوا من أجل المصلحة الوطنية،   في هذه المرحلة الصعبة، يجب علينا أن نكون يدا واحدة وجبهة واحدة ضد هذه الحركات الإرهابية، هناك من يخطط ويحيك المؤامرات من أجل تمزيق روح الوحدة التركية ، يجب علينا أن نكون يقظين وحذرين من هذه المخططات، التاريخ لا ينسى هو أستاذ شاهد، يسجل كل صغيرة وكبيرة، من أجل ذلك نقول لكل السيدات اللاتي فقدن أزواجهن  في هجمات أنقرة أن التاريخ يسجل لكُن هذا الصبر وهذه القوة والمتانة، سيسجل التاريخ أولئك الذين قلوبهم من حجر و قد قتلوا الأبرياء بدون أن تطرف لهم عين، وسيسجل التاريخ أولئك الذين لا يحزنون للأزواج أو الأرامل والأطفال اليتامى، وسيسجل التاريخ أولئك الذين يفرقون بين منظمة إرهابية وأخرى وهم يفتقرون إلى أدنى مبدأ، وسيسجل التاريخ هؤلاء الذين يحاولون بناء مستقبل لأنفسهم بالقتل، هناك من يتلاعب على الموت ويرقص على آلام الآخرين ويحاول أن يستفيد من هجمات أنقرة على حساب الضحايا، ويوجه أصابع الإتهام للحكومة والدولة دون أن يكون  هناك أي دليل أو حجة  على الجاني، حين وقعت الحادثة قرب محطة أنقرة ونحن في حزن بالغ وقبل أن ينجلي دخان القنابل وينقل الضحايا والمصابون إلى المستشفيات شاهدنا وباستغراب كبير من يوجه أصابع التهم واللوم إلينا بلعبة سياسية قذرة، كل من قاموا بهذه الحملة شاهدنا وجوههم في صفحات الجرائد ووسائل التواصل الإجتماعي، إنهم يعملون من أجل نشر الحقد والكراهية بين أبناء الشعب التركي،  إن هذه الأيام ستمكننا من معرفة الأشخاص الذين لديهم مخططات ويدعمون أناسا آخرين وبين الوطنيين

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك،  مع نظيره الفنلندي، ساولي نينيستو يوم 13-10-2015