أردوغان يلقي خطاباُ في قمة المناخ بباريس التي يحضرها رؤساء دول وحكومات 147 بلدا حول العالم


وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في قمة المناخ التي يحضرها رؤساء دول وحكومات 147 بلدا حول العالم ، و حضر أردوغان أولاً مأدبة غداء أقامها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند على شرف الزعماء المشاركين في القمة، و بعد ذلك ألقى أردوغان خطاباً في القمة قال فيه :

أردوغان : إن المجتمع الدولي على عتبة عهد جديد في مجال مكافحة التغيّر المناخي وإن مسؤوليتنا الأساسية بشأن مكافحة التغير المناخي هي التوقيع على إتفاقية عادلة و فاعلة و شاملة، ومن أجل التوصل إلى اتفاق في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ، في باريس، لابد أولا من الاتفاق على التفاوت في المسؤوليات، وعلى الدول المتقدمة الاضطلاع بالمسؤولية الأساسية فيما يتعلق بالتغير المناخي، إن إطلاق مشاريع ذات بنية تحتية عالية الجودة، سيكون أمرًا مساعدًا في الكفاح المشترك في هذا الإطار، المجتمع الدولي على أعتاب فترة جديدة فيما يتعلق بمكافحة التغير المناخي، هناك حاجة لنظام قوي للفترة ما بعد عام 2020، للتمكن من إبقاء ارتفاع درجات الحرارة العالمي، دون مستوى 2 درجة مئوية، إن تركيا وضعت خارطة طريق لمكافحة التغير المناخي حتى عام 2030
وتستقبل باريس، اليوم رؤساء دول وحكومات ومسؤولي 147 بلداً حول العالم، في إطار القمة التي تعقد، بهدف "التصدي لظاهرة التغير المناخي"، و"الحد من انبعاث الغازات التي تؤدي للاحتباس الحراري" و سيتم خلالها السعي للتوصل إلى إتفاق إطاري ليكون سارياً في العالم أجمع إعتباراً من عام 2020

أردوغان سيُجري لقاءات ثنائية على هامش قمة المناخ بباريس مع عدد من الزعماء والمسؤولين الدوليين، بينهم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، و ذكر أردوغان أنه جرى تقديم إقتراح لعقد لقاء بينه و بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أيضاً، و قال إنه يتم إنتظار تلقي الرد على هذا الإقتراح. من جانبه أعلن ديمتري بيسكوف المتحدث بإسم الكرملن أن الرئيس الروسي بوتين سوف لن يلتقي بالرئيس أردوغان على هامش قمة المناخ في باريس