انتهاء الاجتماع الأمني برئاسة أردوغان في أنقرة استمر لمدة ساعة و15 دقيقة، من بين الملفات التي بحثها إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت المجال الجوي التركي


إنتهى الاجتماع الأمني، برئاسة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، الاجتماع استمر لمدة ساعة و15 دقيقة، بعيدًا عن عدسات الصحفيين

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، ورئيس الأركان خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، وبعض الوزراء، حضروا الاجتماع، وذكرت المصادر أن  الاجتماع الأمني الذي اختتم مساء اليوم الثلاثاء، برئاسة رجب طيب أردوغان، تناول التطورات الأخيرة في المنطقة، وفي مقدمتها التطورات في سوريا، وقضايا أمنية أخرى
وبحث الاجتماع الذي عُقد في المجمع الرئاسي، أمن الحدود التركية، إلى جانب إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت المجال الجوي التركي، وفق قواعد الاشتباك صباح اليوم، ومناقشة آخر التطورات في منطقة بايربوجاق ذات الغالبية التركمانية في سوريا

و في كلمة له، خلال حفل استقبال أقيم، اليوم الثلاثاء، في القصر الرئاسي التركي، في أنقرة، بمناسبة يوم المعلم، قال أردوغان معلقًا على إسقاط المقاتلات التركية صباح اليوم،  طائرة حربية روسية اخترقت الأجواء التركية



أردوغان : بالرغم من كل التحذيرات، طائرة عسكرية مجهولة إنتهكت أجوائنا صباح اليوم، وأُسقطت من قبل طائراتنا إف 16 بحسب قواعد الإشتباك، ويجب على الجميع أن يحترموا حق تركيا في الدفاع عن حدودها وسيادتها، لم نرغب برؤية ما حدث اليوم ونشعر بالانزعاج جراء الزجّ بنا بمواجهة من هذا النوع، وإسقاط الطائرة، تم بشكل كامل ضمن قواعد الاشتباك التي سبق لتركيا أن أعلنتها، بذلنا كل ما بوسعنا لتجنب وقوع الحادثة الأخيرة (إسقاط الطائرة الروسية)، ليس لتركيا أي عداء ضد جيرانها، أو أي دولة أخرى

أردوغان : سننشيء بالتعاون مع الحلفاء منطقة إنسانية آمنة بين جرابلس والبحر المتوسط، لمنع تكرار مأساة إنسانية جديدة، ولتوفير فرصة للمهاجرين الذين يُريدون العيش بوطنهم، من لا يدعم جهود تركيا في إنشاء منطقة آمنة، سيكون شريكًا في تحمل مسؤولية مقتل كل بريء يضاف إلى من قتلوا حتى الآن في سوريا

أردوغان : تركيا مصرة على تطهير المنطقة الواقعة بين جرابلس والبحر المتوسط من المنظمات الإرهابية، تركيا دعمت أشقاءها الذين يعيشون في تلك المنطقة، وستستمر في دعمهم، تركيا تدعم بكل صدق، مجموعات المعارضة السورية التي تُقاتل من أجل تحقيق استقلال بلادها ضد نظام ظالم، إن موقف تركيا الرّزين تجاه ما يحدث في سوريا، حال دون أن تشهد أحداثاً أكثر مأساوية

جدير بالذكر، أن طائرتين تابعتين لسلاح الجوي التركي من طراز "إف-16"، أسقطتا مقاتلة روسية صباح اليوم، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق. 


وكانت رئاسة الأركان التركية قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، صباح اليوم، أنّ مقاتلة "مجهولة الهوية" (تبين لاحقا أنها روسية)، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09: 24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي

 بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها اليوم، أن مقاتلة حربية من طراز "سوخوي 24" تابعة لسلاحها الجوي، أُسقطت في سوريا، مشيرة إلى أن مصير الطيارين اللذين كانا على متنها ما يزال غير معروف