أردوغان : المعارضة المعتدلة تخوض حرب تحرير في سوريا، من غير المقبول في الدبلوماسية الدولية، الدفاع عن شخص قتل 370 ألف إنسان، واستقباله بالبساط الأحمر

اعتبر الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أن ما يحدث في سوريا هو حرب تحرير تخوضها المعارضة المعتدلة، قائلًا "المعارضة المعتدلة هناك تخوض حرب تحرير، هؤلاء هم المقاومون الأبطال، لا يمكن لأحد أن يقول عليهم إرهابيون".

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها "أردوغان" يوم 31 أكتوبر 2015، خلال استضافة أردوغان في بث مشترك بين قناتين محليتين، والتي تطرق خلالها للحديث عن عدة قضايا محلية وإقليمية

وتابع أردوغان قائلا إنه "إنه من غير المقبول في الدبلوماسية الدولية، الدفاع عن شخص قتل 370 ألف إنسان، واستقباله بالبساط الأحمر"، في إشارة إلى استقبال رئيس النظام السوري "بشار الأسد" في موسكو.



وبخصوص الموقف الإيراني من سوريا، قال "أردوغان"، إن "إيران تقول إنها تقف إلى جانب سوريا حتى النهاية، أما نحن فسنقف في وجه النظام السوري حتى النهاية، وإلى جانب الشعب السوري، وإلى جانب المعارضة المعتدلة.

وعلى صعيد آخر، قال "أردوغان"، إن الكيان الموازي يجري لقاءات مع قادة منظمة "بي كا كا" الإرهابية، ويقوم بتقسيم المهام معها.

وتصف السلطات التركية جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998، بـ"الكيان الموازي"، الذي تتهمه بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في سلكَي الشرطة والقضاء.

وأكد "أردوغان"، أن العمليات العسكرية التركية ضد الإرهاب، ستستمر بغض النظر عن النتيجة التي ستسفر عنها الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي ستشهدها تركيا غداً الأحد

( إعلان النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية التركية، فاز حزب العدالة والتنمية بـ 317 مقعدًا من أصل 550، ‫‏أردوغان‬ كان واثقا من الفوز )


وأوضح الرئيس "أردوغان" أن القوات المسلحة التركية وقوات الدرك والشرطة، اتخذت التدابير اللازمة، لتوفير الأمن اللازم لإجراء الانتخابات في أجواء سلمية.