أردوغان يدعو إلى نظام عالمي جديد ويؤكد أن العالم أكبر من 5 دول، مشيرا أن الثروة لا توزع بشكل عادل


أردوغان : نحن نعترض دائما على التوزيع الغير العادل للثروة في العالم، خصوصا فيما يتعلق منظومة الأمم المتحدة، 5 دول تحتكر القرار النهائي في مجلس الأمن الدولي، وهذا يتعارض كليا مع مبدأ العدالة، العالم قد تغير ولم يعد الوضع كما كان عليه في الحرب العالمية الثانية  ، لا يمكن لأي أحد أن يقبل أن تتحكم 5 دول في القرار الدولي ومصير العالم، تلك الدول الخمس هي روسيا، والصين، وفرنسا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، هذه الدول تملك نقض القرارات

 فليس عدلا أن تقرر 5 دول مصير 200 دولة بل إن دولة واحدة من الدول الخمس تحدد مصير باقي الدول باتخادها حق نقض القرارات، لذا لا يمكننا القول بأن هناك عدالة في العالم وهذه الدول الخمس تمثل 3 قارات فقط ، هل هذه هي العدالة، نحن بحاجة إلى نظام عالمي جديد أكثر عدالة، لماذا لأننا نسعى إلى توزيع عادل لكل شيئ في العالم، أنظروا إلى سوريا إنها تعاني من 5 سنوات مشاكل وأزمات، تركيا تحتضن حاليا أكثر من 2.5 مليون لاجئ، في سوريا يقتل الناس الأبرياء
دم هؤلاء الأبرياء مسؤولية جميع البلدان التي فشلت في منع المأساة في سوريا في حين كانت لديهم كل الوسائل للقيام بذلك  ،  المنظمات الدولية لا تحرك ساكنا في الحفاظ على الإنسانية والحياة البشرية، مازال أمثال أيلان الكردي يموتون والعالم مازال يتفرج فقط، الأمم المتحدة فشلت في منع وقوع هذه المأساة وهي بعاتق هذه الهيكلة التي تسكت عن قتل 370 ألف إنسان بريء ولم تستطع اتخاذ أي إجراء لمحو هذا العار من جبين الإنسانية  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 11-11-2015 في اجتماع مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية