أردوغان : أحداث 6 و 7 و 8 من أكتوبر كانت منعرجا إضطرنا لإيقاف المساعي السلمية


أردوغان : الحرب ضد الإرهابين مهمة ولكنها وحدها ليست كافية، وفي الواقع علينا مكافحة الإرهاب، بالوصول إلى جذور المشكلة، وبعبارة أخرى علينا تجفيف منابع هذا المستنقع، ونحن انطلاقا من هذا الواقع، اتخذنا خطوات من شأنها أن حل مشكلة التخلف في المنطقة من ناحية وقمنا بالإصلاحات الرامية إلى توسيع الحقوق والحريات من ناحية أخرى، وبدأنا باتخاذ خطواتنا الأولى في الانفتاح الديمقراطي وتحقيق مشروع الوحدة الوطنية والإيخاء الوطني لأجل الحصول على نتائج نهائية من وراء عملية الحل السلمي،

وكان هدفنا هو القضاء على الإرهاب بجميع أبعاده، وخفض أنشطة الإرهابيين في بلادنا إلى الصفر، 
لا نريد أن يقتل أي فرد من أفراد الجيش أو الشرطة أو الحرس أو أي أحد من مواطنينا الذين يتركون خلفهم الحزن ولا نريد أن يتيتم الأطفال أو ترمل الزوجات أو يحزن الآباء والأمهات، وحربنا ستستمر حتى يتحقق ذلك، وكان شعبنا قدم الكثير من الدعم لنا في هذه الفترة وهو من شجعنا على ذلك 

إن أحداث 6 و 7 و 8 من أكتوبر كشفت لنا عن أساليب جديدة للمنظمة الإرهابية، هذه الأحداث كانت منعرجا إضطرنا لإيقاف المساعي السلمية،  وفي الماضي كان الإرهاب يودي بعشرات الأبرياء وهو ما زال مستمرا على نفس الأساليب ومتشوق لقتل المزيد من الأبرياء 
 قبل الانتاخابات الماضية التي جرت في 7 من شهر حزيران / يونيو وقعت تهديدات وقمع وعنف ظاهر لتخويف الناس، وأنا شاهدت ذلك حينما زرت إحدى المدن الشرقية، وبالرغم من ذلك فإننا نحاول الحفاظ على العمليات الانتخابية الديمقراطية بإيماننا وضميرنا وأخلاقنا، وبالرغم من صبرنا لم تمانع المنظمة الإرهابية (البيكاكا) في أول فرصة سنحت لها استخدام الأسلحة والقنابل والمفخخات، ولم تكتف بذلك، بل بدأت بالدعاية ضد الحكومة وضدي شخصيا للتغطية على الحقائق ومحاولة التسلل من الواقع 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 01-10-2015 في البرلمان التركي بمناسبة إفتتاح الفصل التشريعي الثاني للدورة البرلمانية الخامسة و العشرين