هل فوجىء أردوغان بنتائج الانتخابات ؟


أدى  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صلاة الفجر في مسجد الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري، يوم 02-11-2015 وتحدث مع المواطنين بعد خروجه من المسجد، وأجاب على أسئلة الصحفيين

وسأله صحفي هل  فوجىء بنتائج الانتخابات؟  فأجاب أردوغان قائلا :

أروغان : الإرادة الشعبية أظهرت تأييدها للاستقرار، إن الحاسم النهائي في عالم السياسة عندنا هو الإرادة الشعبية، في 1 نوفمبر، فضل الشعب الاستقرار، وأظهرت التطورات على المدى القصير أنه لا مخرج للاستقرار إلا بالإرادة الشعبية، أدعو الله أن تؤدي هذه النتائج إلى تطورات تفيد بلدنا وشعبنا


أردوغان : إذا غاب التحكم في كل جزء من البلاد فإن من شأنه أن يؤدي ذلك إلى وقوع مؤامرات خطيرة ضد البلاد، أنا أقول دائما شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة، هذه النقاط الأربعة هي شرط لا غنى عنه بالنسبة لنا، ونحن بحاجة إلى ترسيخ هذه النقط، أنا ممتن جدا للشعب، وأشكر جميع المواطنين على هذه الوقفة الديمقراطية

أردوغان :  وسائل الإعلام الأجنبية يربطون نجاح حزب العدالة والتنمية بالرئيس رجب طيب أردوغان فقط، ويتجاهلون أن الشعب صوت لحزب العدالة والتنمية، إنهم يتجاهلون إرادة الشعب كما فعلوا تماما عندما تجلت هذه الإرادة في انتخاب الرئيس لأول مرة بنسبة 52٪. ولذا على العالم كله أن يحترم هذه النتائج المنبثقة عن الإرادة الشعبية والتي لا مثيل لها في كثير من بلدان العالم



أردوغان‬ في ذكرى وفاة أتاتورك : لا يمكن أن ننكر الماضي السلجوقي والعثماني لدولتنا