إسقاط طائرة روسية إنتهكت المجال الجوي التركي لم تكترث بالتحذيرات التي وجهت إليها، أردوغان يتابع الحدث عن كثب


ضمن إطار قواعد الإشتباك جرى إسقاط طائرة حربية روسية بسبب إنتهاكها المجال الجوي التركي، وذكرت مصادر رئاسة الجمهورية إن الطائرة التي إنتهكت المجال الجوي و لم تكترث بالتحذيرات التي وجهت إليها ، كانت من طراز " سوخوي 24"
 هذا وتابع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحدث عن كثب و تزود بالمعلومات بشأنه من رئيس الأركان العامة الفريق اول خلوصي آكار


و جاء في بيان صادر عن رئاسة الأركان العامة التركية  أن طائرة مجهولة الهوية إنتهكت المجال الجوي التركي في الساعة التاسعة و الدقيقة العشرين من صباح اليوم في منطقة يايلاداغي بمحافظة هاتاي، و إنه تم توجيه عشرة تحذيرات إليها خلال خمس دقائق غير أنها واصلت إنتهاكها المجال الجوي

 و أضاف البيان  إنه ضمن إطار قواعد الإشتباك فإن طائرتين حربيتين تركيتين من طراز (إف 16) كانتا تقومان بأعمال دورية في المنطقة قد تصديتا لتلك الطائرة، وقامت على إثر ذلك، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24  من صباح اليوم بالتوقيت المحلي
من ناحية أخرى إدعت وزارة الدفاع الروسية في بيان صادر عنها أنه لم يحصل خرق للمجال الجوي التركيوادعى البيان، أن المقاتلة لم تفارق المجال الجوي السوري خلال فترة تحليقها، وأنه تم التأكد من ذلك عبر أنظمة الرادارات، وأعربت عن إعتقادها بسقوط إحدى الطائرات الروسية و قالت إنه لم يتضح بعد مصير قائدي هذه الطائرة و قالت بأنه من المحتمل أن الطائرة قد ضربت من البر، وذكر البيان أن المقاتلة الحربية الروسية، كانت على ارتفاع 6 كيلو متر، وأن طياريها قفزا بالمظلات، ويتم العمل على تحديد مصيرهما

وأفادت مصادر عسكرية تركية للأناضول، أن تحليلات الخبراء الخاصة بتتبع أثر الطائرة (الروسية) التي أسقطت بموجب قواعد الاشتباك، تؤكد انتهاكها أجواء تركيا وأضافت المصادر العسكرية، أن الطائرة واصلت انتهاكها المجال الجوي التركي في منطقة "يايلاداغي" الحدودية مع سوريا، بالرغم من التحذيرات، مشيرة أن عمليات تتبع أثر الطائرة، تكشف ذلك بشكل واضح.
واطّلع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو على أخر المستجدات المتعلقة بإسقاط طائرة سوخوي ٢٤ على الحدود مع سوريا، إثر إنتهاكها المجال الجوي التركي رغم تحذيرات مسبقة، وذلك خلال مكالمتين هاتفيتين مع رئيس هيئة الأركان خلوصي أكار، ووزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو، بحسب مصادر في رئاسة الوزراء التركية.

وأفادت المصادر للأناضول أن وزارة الخارجية التركية وبتعليمات من داود أوغلو ستبحث التطورات على الحدود مع سوريا، مع حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة والبلدان المعنية. وكانت صدرت تعليمات لاتخاذ كافة التدابير حيال أي انتهاكات للحدود التركية، خلال الاجتماع الأمني الأخير الذي عقد في قصر جانقايا برئاسة داود أوغلو

جدير بالذكر أن طائرة حربية سقطت صباح اليوم في منطقة "باير بوجاق"(جبل التركمان) بريف محافظة اللاذقية شمال غربي سوريا، بالقرب من الحدود مع تركيا