أردوغان : كافة تلك التنظيمات تحظى بدعم الأسد لأنها تخدمه ويحصل منها على النفط مقابل المال


أردوغان : كافة المنظمات الإرهابية المتواجدة في المنطقة تقوم بخدمة نظام الأسد بشكل مباشر أو غير مباشر، الأسد من جانبه يدعم تنظيم داعش الإرهابي، من خلال شراء نفطه، والآخر يحوله إلى نقود، هذا دعم واضح لا يمكننا غض النظر عنه إلا إذا كنا عميانا، وبالتالي لا فرق لدينا بين تنظيمات داعش وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات حماية الشعب (YPG) جميعها إرهابية

(YPG و PYD هي إمتداد منظمة بي كا كا الإرهابية في سوريا) 


أردوغان : إن كل من يقدم الدعم لوحدات حماية الشعب تحت اسم محاربة تنظيم داعش، وكل من لا يقف على مسافة واحدة من تنظيمي داعش ووحدات الإرهابيين، يقوم فعليًا بإظهار التسامح للإرهاب بشكل أو بآخر، واليوم نظام الإسد يدعم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) لكنه بالأمس كان عدوا للأكراد في سوريا ولم يقدم الهوية للشعب الكردي  
أردوغان  إنّ السبب الرئيسي للمآسي الإنسانية والأنشطة الإرهابية التي تحدث في منطقتنا، هو رئيس النظام السوري بشار الأسد، الذي قتل 380 ألفًا من مواطنيه، إنه يحاول ادامة سلطته عبر الاشتباكات الطائفية والنشاطات الارهابية

مقتطفات من كلمة أردوغان في قمة المجلس الأطلسي للطاقة والاقتصاد 19-11-2015