داود أوغلو : أمس تسلمت من الرئيس أردوغان مهمة تشكيل الحكومة الجديدة


داود أوغلو : أمس تسلمت من الرئيس أردوغان مهمة تشكيل الحكومة الجديدة،  الشخص القابع في دمشق الذي يرمي البرامل المتفجرة على الأبرياء هو المسؤول عن أزمة اللاجئين 

داود أوغلو : كما قلنا مرارا وتكرارا، إن الأزمة السورية إذا لم تُحل، فلن تُحل المشاكل التي يعاني منها العالم حاليا سواء من حيث الإرهاب أو تدفق اللاجئين، طبعا الأمم المتحدة لم تقم بالواجب والمسؤولية الملقاة على عاتقها، العديد من اللاجئين أصبحوا عالقين على الحدود الأوروبية دون طعام وشراب لمدة أيام طويلة، ونحن ك تركيا واليونان دائما نسأل الأمم المتحدة هذا السؤال، لماذا  أغلقتم عيونكم وتجاهلتم هذه الأزمة الإنسانية التي تتفاقم يوما بعد يوم، وأنا أريد من الصحفيين أن يطرحوا هذا السؤال على الأمم المتحدة

نحن تحملنا هذه المسؤولية وبذلنا قصارى جهدنا، الشعب التركي ضحى من أجل إخوانه اللاجئين  وساهم في دعم الشعب السوري، قضية اللاجئين ليست فقط قضية تركيا أو اليونان، بل هي مسألة إنسانية بحثة يجب على كل الدول أن تتحمل فيها المسؤولية الكاملة وتتخد قرارات مصيرية،
 طبعا نحن نقوم بجميع التدابير الأمنية والتنسيق مع الإتحاد الأوروبي، لكن المسؤولية الأساسية تقع على عاتق ذلك الشخص القابع في دمشق، الذي يرمي البرامل المتفجرة على الأبرياء والمظلومين، تركيا واليونان تعملان من أجل وضع مقاربة شاملة من أجل وضع حل لمشكلة اللاجئين

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده داود أوغلو مع نظيره اليوناني، ألكسيس تسيبرس