إتصال هاتفي بين أردوغان وأوباما حول إسقاط الطائرة الروسية التي إنتهكت الأجواء التركية


تحدث الرئيس رجب طيب أردوغان هاتفياً مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، و جرى خلال الإتصال تناول موضوع إسقاط تركيا الطائرة الحربية الروسية التي إنتهكت مجالها الجوي، و أكد الرئيس أوباما على أن الولايات المتحدة الأمريكية و حلف الناتو يدعمان حق تركيا في الدفاع عن نفسها، و تطابقت آراء الزعيمين بشأن أهمية إتخاذ التدابير الكفيلة بمنع تكررأحداث مماثلة و بتخفيف حدة التوتر، كما أكدا على العزم على مواصلة الكفاح المشترك ضد د.ع.ش من أجل ضمان مسيرة الإنتقال السياسي في سوريا
وكانت رئاسة الأركان التركية، قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، صباح يوم الثلاثاء، أنّ "مقاتلة مجهولة الهوية (تبين لاحقا أنها روسية)، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتان تركيتان من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09: 24 (07.24 تغ) من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي"


أردوغان : منذ فترة طويلة ونحن نبذل قصارى جهدنا لتجنب وقوع مثل هذا الحادث (إسقاط الطائرة الروسية).. قدمنا كل التحذيرات اللازمة إلى الدول المعنية، وأبلغنا حساسية الموضوع بالنسبة لنا إلى جارتنا (روسيا) في تواريخ مختلفة وعبر قنوات متعددة. إن عدم وقوع الحادث حتى تاريخ أمس، كان بسبب حسن نية وصبر تركيا، لكن يجب على الجميع ألا يتوقعوا منا أن نلتزم الصمت وأن نقف مكتوفي الأيدي حيال أي خرق لأمن حدودنا أو سيادتنا

داود أوغلو: من حقنا اتخاذ كافة التدابير حيال أي انتهاكات لحدودنا البرية والجوية، فضلاً عن أن الامر من مسؤوليات الحكومة تجاه شعبها، إن استهداف الطائرة الروسية جرى خلال وجودها في المجال الجوي لتركيا،  أوضحنا لكافة الأطراف المعنية، مراراً وبشكل واضح قواعد الاشتباك حيال أي طائرة تأتي من الأراضي السورية وتنتهك المجال الجوي لبلادنا، كما حذرنا المسؤولين الروس في أنقرة وموسكو، بشكل واضح، لمرات عديدة وعلى كافة المستويات