أردوغان وبوتين .. ميزان القوة العسكرية للبلدين بالأرقام ..والكفة ترجح لصالح تركيا بوجودها في حلف الناتو


أردوغان وبوتين ... تركيا وروسيا ... ميزان القوة العسكرية للبلدين بالأرقام ..والكفة ترجح لصالح تركيا بوجودها في حلف الناتو

 تداعيات إسقاط المقاتلة الروسية التي إنتهكت الأجواء التركية تتواصل في العالم،  سيناريوهات حرب محتملة بين موسكو وأنقرة وهو أمر إستبعده كثيرون -  تداولتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي،  التقرير التالي يلقي الضوء على ميزان القدرة العسكرية التركية والروسية ولصالح من ترجح الكفة


 أردوغان : كنا نستورد 80٪ من احتياجاتنا في الصناعات الدفاعية عام 2002، وتمكنا من خفض هذه النسبة إلى 40٪ في الوقت الحالي، ونهدف للاعتماد بشكل كامل على إمكانياتنا في هذا المجال بحلول عام 2023، النظام العالمي دخل عملية إعادة تشكيل جيوسياسية، تدور معظم صراعاتها واشتباكاتها قريبا من تركيا، وهو ما يتطلب أن يكون لدى تركيا جيش قوي، وصناعات دفاعية قوية، وبنية تحتية قوية للإنتاج قائمة على التكنولوجيا المتقدمة، الدبلوماسية غير المدعومة بقوة عسكرية تترك أصحابها في منتصف الطريق، تركيا عازمة على إنهاء الاعتماد على الخارج في مجال الصناعات الدفاعية بحلول عام 2023