أردوغان : ماذا فعلتم من أجل تركيا، حتى الأشجار الموجودة في البلد لم تغرسوها، أنتم تتكلمون فقط، ولا أدري ماهي الفائدة التي تحققونها للشعب


أردوغان : الذين يدّعون أنهم وطنيون وجمهوريون يتهموننا باتهامات لا أساس لها من الصحة غرضها توجيه الرأي العام لمآربهم الشخصية، أنا أسألهم، ماذا فعلتم إلى اليوم من أجل الجمهورية التركية والشعب، أنتم لا تستطيعون الإجابة عن هذا السؤال، لأنكم لا تتوفرون على أي أثر تحتجون به في هذا البلد، حتى الأشجار الموجودة في البلد لم تغرسوها، أنتم تتكلمون فقط، وتكتبون في الجرائد، وتتحدثون في القنوات التلفزيونية، أنتم تحاولون الظهور أمام الشعب وكأنكم تفعلون شيئا مهما، أنا لا أدري ماهي الفائدة التي تحققونها للشعب  

عندما نتحدث عن وظيفة المختار، فهو مسؤول يقوم بخدمة سكان الحي، ويتحمل مسؤولية إدارة الحي، ولكن بعض الناس لا يتحملون الديمقراطية، كما هو الأمر فيما يتعلق بكلمة السلام، فهم يتحدثون عن السلام والديمقراطية، ولكنهم يدعمون الفاشية، إنهم لا يتحملون رأيا مخالفا لآرائهم، ولا يعطون أهمية لكلام يخالف كلامهم، ولا يتسامحون مع الآخرين، ولا يحترمونهم، لكن الديمقراطية تستوجب التسامح والتعايش، وهي طريقة لإدارة الإختلاف
 إنهم يهاجمون الشعب ويحتقرونه ويصفونه بأنه مجرد أوعية للجهل، هذا الفكر المتزمت الضيق، يخالف الوطنية والديمقراطية، هم يفعلون ذلك وينزعجون لأن الشعب يخالفهم الرأي ولا يتبنى أفكارهم  

مقتطف من كلمة أردوغان في لقائه الثالث عشر مع المخاتير الأتراك 26-10-2015