أردوغان لبوتين : عذرا انتم تحاولون خداعنا وخداع العالم، طائراتكم أودت بحياة 300 شخص خلال شهر ونصف


أردوغان : دول تدعي مكافحة د.ع.ش ولكنها في الحقيقة تدعم نظام الأسد،  دول تجري عمليات عسكرية في سوريا تستهدف المعارضة فقط تحت ستار القتال ضد د.ع.ش أنا أقولها في هذه المناسبة، أقولها للإعلام التركي والأجنبي، لا وجود ل د.ع.ش في اللاذقية، لا في شمالها ولا حتى في المنطقة، حيث يعيش التركمان في جبل التركمان، إنهم يحاولون خداعنا وخداع العالم، وقد توفي أكثر من 300 شخص في جبل التركمان من إخوتنا التركمان نتيجة القصف الجوي الذي تمارسه طائراتهم الحربية من السماء، ويحاول المدنيون من جبل التركمان الاحتماء قرب حدودنا، وقد آوينا بعضهم في مخيماتنا

لقد تم قصف شاحنتين كانتا تحملان مساعدات إنسانية استشهد جراءه 3 أشخاص وأصيب 7 آخرون، إخوتنا التركمان هناك يقاومون للدفاع عن أرضهم، وللأسف يُقتلون بحجة القضاء على د.ع.ش أنا آسف ولكنكم لا تقاتلون د.ع.ش. كل هذه الحرب من أجل إخلاء شمال اللاذقية، وأنتم تقاتلون بجانب النظام الغاشم، وهناك أيضا بعض البلدان التي تدعم منظمات إرهابية أخرى باسم الحرب ضد د.ع.ش

 إخواننا وأقاربنا التركمان في منطقة (باير بوجاق) التركمانية في اللاذقية، نحن دعوناهم وفتحنا لهم أبوابنا، بماذا أجابونا ؟  قالوا لنا لن نأتي، سألناهم لماذا ؟ قالو لأننا سندافع عن أرضنا، نعم سيدافعون عن أرضهم لصد طائرات وصواريخ أولئك الذين أتوا من آلاف الكيلومترات ليمرروا مخططاتهم، وبالأمس فقط قمنا بإرسال شاحنتين محملتين بالمساعدات الإنسانية، ولكن الطائرات العسكرية قامت بقصف تلك الشاحنتين وأحرقوا تلك المساعدات، وبعد ذلك يقولون إنهم يكافحون د.ع.ش عذرا انتم لا تكافحون د.ع.ش أنتم تحاولون إفراغ شمال اللاذقية، لفتح المجال أمام النظام السوري حتى يقتل المزيد من المواطنين السوريين التركمان الأبرياء
 أقولها مرة أخرى إن موقف تركيا واضح ضد جميع المنظمات الإرهابية  فضلا عن نظام الأسد الذي يمارس إرهاب الدولة ضد مواطنيه وهو أكبر مؤيد ل د.ع.ش

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-11-2015 في لقائه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي