أردوغان : أنفقنا على ضيوفنا 9 مليار دولار، الإتحاد الأوروبي وعدنا بتقديم 3 مليار يورو كمساعدات لضيوفنا


 إن تركيا تراعي الأخوة وحسن الجوار وتحدد في ضوء ذلك استراتيجيتها، تركيا فتحت أبوابها أمام اللاجئين واستقبلتهم بصدر رحب ووفرت لهم كل ما في استطاعتها من ظروف العيش الكريم، لم نفرق بينهم في الدين والعرق واللغة

الآن يوجد في تركيا أكثر من 2.5 مليون لاجئ من سوريا والعراق، وصلت نسبة التكاليف التي صرفت على ضيوفنا إلى 9 مليار دولار، ولم نتوصل من الدول الأخرى الأخرى سوى بمبلغ زهيد لا يتجاوز نصف مليار دولار،  والآن الإتحاد الأوروبي وعدنا بتقديم  المزيد من الدعم المالي  من اجل اللاجئين،  3 مليار يورو كمساعدات لضيوفنا  


طبعا نحن نقوم بواجبنا وما يمليه علينا ضميرنا،  لكن المسؤولية الأساسية تقع على عاتق ذلك الشخص القابع في دمشق، الذي يرمي البرامل المتفجرة على الأبرياء والمظلومين، نحن نعرف أن النظام السوري قتل 400 ألف سوري وهجّر 12 مليون سوري ، ولذلك قمنا باتباع سياسة الباب المفتوح منذ اندلاع الأحداث الدامية في هذا البلد، واحتضنا 2.5 مليون شخص من كافة أطياف المجتمع السوري والعراقي، 
وأنا كمواطن تركي وليس فقط كرئيس جمهورية، حزين جدا وقلق من هذا الوضع الذي يعيشه اللاجئون السوريون، للأسف هناك القليل من الدول التي تنظر إلى القضية السورية بعين الأخوة، وحق الجوار 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 02-12-2015 خلال مراسم منحه شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل جامعة قطر