أردوغان : المنطقة الآمنة لا نريدها أن تكون خياماً بل مباني سكنية، ونعلنها منطقة يحظر فيها الطيران



أردوغان : المنطقة الآمنة لا نريدها أن تكون خياماً بل مباني سكنية، ونعلنها منطقة يحظر فيها الطيران، نحن لسنا كباقي الدول التي تتعمد إغراق القوارب بثقبها وهي في وسط البحر 

أردوغان : المنطقة الآمنة التي ندعو لإنشائها شمالي سوريا، ليست مسألة تركيا لوحدها، نحن جزءٌ من التحالف الدولي وعلينا أن نتخذ تدابير مشتركة، إن كنا ضد الإرهاب فعلينا أن ندرك أن د.ع.ش ليست المنظمة الإرهابية الوحيدة في العالم، هناك النصرة هناك وحدات حماية الشعب، هناك حزب الاتحاد الديمقراطي، وحزب العمال الكردستاني، كلها منظمات إرهابية، منظمة بوكوحرام في افريقيا، الشباب في الصومال، علينا أن نستهدف كافة المنظمات الإرهابية، عندما نستهدفها كلها فإننا سنشكل منطقة خالية من الإرهاب في شمال سوريا

#أردوغان : المنطقة الآمنة لا نريدها أن تكون خياماً بل مباني سكنية، ونعلنها منطقة يحظر فيها الطيران، نحن لسنا كباقي الدول...
‎Posted by ‎رجب طيب أردوغان بالعربية‎ on‎ 15 ديسمبر، 2015

علينا أن نقوم بشيء ما من أجل اللاجئين والنازحين السوريين داخل قطعة الأرض هذه التي ستخصص لهم، فعلى سبيل المثال لدينا في تركيا مليونان و300 ألف لاجئ علينا أن نخصصها لهم، هل تعرفون ما عدد اللاجئين الذين أنقذهم خفر السواحل التركي في البحر الأبيض وبحر إيجة، وصل عددهم لأربعة وثمانين ألف إنسان، نحن لسنا كباقي الدول التي تتعمد إغراق القوارب بثقبها وهي في وسط البحر، خفر السواحل التركية تذهب إلى مناطق البحر تنقذ هؤلاء اللاجئين وتجمعهم وتترفق بهم وترجعهم مرة أخرى لبلادهم، هذا ما نقوم به في هذا المجال

 إن مقدار ما صرفناه على اللاجئين وصل لتسعة مليارات دولار، والآن وعدنا الاتحاد الأوروبي بأنهم سيقدمون لنا ثلاثة مليارات دولار كدفعة أولى إن تم تشكيل مثل هذه المنطقة الخالية من الإرهاب، فنحن ندعو لئن تتكون من مباني سكنية تتلاءم والمباني المحلية
 لا نريدها أن تكون خياماً بل مباني سكنية، ويتم تخصيص هذه الأماكن للسوريين في تركيا، أو السوريين الذين سيضطرون للجوء في المستقبل، ستحتوي هذه المنطقة على مرافق اجتماعية كاملة ومبان سكنية تجمع كل اللاجئين، ونعلنها منطقة يحظر فيها الطيران، وأن نضمن أمنهم وأمانهم، وأن يتم إسكانهم في بلادهم وعلى أرضهم.

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 11-12-2015 في لقاء خاص مع قناة الجزيرة القطرية