داود أوغلو يجدد موقف أردوغان : لن نقدم اعتذارا لأحد على حماية حدودنا، لدينا بدائل لشراء الغاز



داود أوغلو يجدد موقف أردوغان : لن نقدم اعتذارا لأحد على حماية حدودنا، لدينا بدائل لشراء الغاز

استبعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إقدام موسكو على قطع الغاز الطبيعي المصدر إلى تركيا، قائلا أن هناك ضوابط وقوانين دولية ترعى الاتفاقيات المبرمة في هذا الصدد، و لكنه أكد على ضرورة الإستعداد لأسوأ الإحتمالات، مشيرًا أن أنقرة ستتخذ عددًا من التدابير لتخفيف الأضرار المحتملة على الاقتصاد التركي عقب فرض روسيا عقوبات اقتصادية وقال داود اوغلو : فيما يخص الطاقة لا أفكر بأن نتوسل إلى روسيا، فلدينا حقوق وواجبات في إطار القانون الدولي، إلا أن لدينا بدائل عديدة لشراء الغاز الطبيعي كأذربيجان وغيرها  

وأضاف داود أوغلو، قائلا : لا ينتظر أحدًا من تركيا تقديم اعتذار (عن إسقاط الطائرة الروسية)، نحن لن نعتذر لأحد على حماية حدودنا، ونقدم الحساب فقط أمام شعبنا العزيز الذي منحنا المشروعية، نحن استخدمنا حقنا المشروع في الدفاع عن النفس في مواجهة طائرة مجهولة الهوية، انتهكت مجالنا الجوي، وطبقنا قواعد الاشتباك المعروفة من قبل الجميع، ولا يمكن لأحد أن يلقي باللوم علينا لفعل ذلك، لا يمكن إخفاء حقيقة انتهاك المجال الجوي التركي، من خلال توجيه اتهامات لا أصل لها ضد تركيا، كاتهامها بشراء النفط من تنظيم داعش أو دعمه، تصوير الموقف كما لو أن تركيا هاجمت روسيا ووجهت لها طعنة في الظهر، غير صحيح،  يتوجب على المسؤولين الروس إدراك أن الطائرات التركية لم تنتهك المجال الجوي الروسي، ولم تستهدف الطائرات الروسية في أي مجال جوي آخر، وإنما دافعت عن مجالها الجوي الذي اُنتهك، كما أن غط الطرف عن الطائرات التي تنتهك مجالنا الجوي مراراً، لن يكون تصرفاً مسؤولاً، في وقت تتواصل فيه حرب بالجانب الآخر من حدودنا، ويتدفق اللاجئون فيه إلى تركيا، فالطيارون الأتراك قاموا بما تتطلبه قواعد الاشتباك نحن أمام أزمة بعدُها النفسي تجاوز الواقع، لذلك يتحتم الخروج من هذا النفق النفسي المسدود بأسرع وقت".
وردًا على قرار الحكومة الروسية بإيقاف استيراد الخضر والفواكه من تركيا، أكّد داود أوغلو أنّ العلاقات التركية الروسية لا يمكن أن تنقطع بسهولة، وذلك لحاجة الدولتين إلى بعضهما البعض قائلا "تركيا لا تعاني من قلة الأسواق الراغبة ببضائعها، الفواكه والخضر التركية لا تعاني أية مشكلة في السوق العالمية، ويمكن بيعها في أماكن أخرى، سيكون أول قراراتنا هو سحب الخضروات والفواكه التركية العالقة على الحدود الروسية، وسنحول ما بقي منها في يدنا إلى القنوات الأخرى"

و فيما يتعلق بالقيود التي قررت روسيا فرضها على إستيراد المحاصيل الزراعية من تركيا تحدث رئيس الوزراء داود أوغلو قائلاً " إتخذنا التدابير الكفيلة بمنع تضرر المصدرين و القطاع السياحي و الاقتصاد التركي على الأمد القريب"

و أفاد داود أوغلو إنه لو حصلت أضرار في ميزان الواردات و الصادرات و نشاطات تركيا الإستثمارية في روسيا و في مجال الطاقة فإن هذه الأضرار ستلحق بالطرفين