أردوغان : قلوب الغربيين مازالت لم تلن أمام هذه المأساة الإنسانية، المئات غرقوا ولا نعلم بهم



أردوغان زوال اليوم في لقائه مع المخاتير الأتراك :قلوب الغربيين مازالت لم تلن أمام هذه المأساة الإنسانية، بالأمس غرق أحد الأطفال السوريين لكن المئات غرقوا ولا نعلم بهم 

أردوغان : بالأمس غرق أحد الأطفال السوريين على سواحل مدينة شيشما، ولكن المئات غرقوا ولا نعلم بهم، ورغم ذلك مازالت قلوب الغربيين لم تلن أمام هذه المأساة الإنسانية، أما نحن فمازلنا نحافظ على موقفنا الإنساني ومستمرون على ذلك، وإلى اليوم أنقذنا ما يقارب 70 ألف لاجئ من الغرق في بحر إيجة والمتوسط، كادت أمواج البحر تغرقهم،  و يوميا خفر السواحل التركي ينقذ الكثير من اللاجئين كلما حاولت القوات الأجنبية إغراق قورابهم المطاطية بالرماح في البحر

 نحن نفكر في المأساة السورية، ولكن للأسف الغرب لا يعطي أهمية لذلك، إن الأحداث والتطورات الجارية في سوريا والعراق، تدعمها تنظيمات إرهابية وقوى أجنبية، المأساة الإنسانية في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في سوريا والعراق، عميقة جدا نتيجة تضارب مصالح القوى العظمى وتحريض المنظمات الإرهابية في المنطقة،  وأقولها للجميع لن تنطلي علينا تلك الحيل والمكائد، نحن لن نسقط في فخ الرد بالمثل، نحن نختار الرد و نحدد طريقته في الوقت المناسب

إن تركيا تراعي الأخوة وحسن الجوار وتحدد في ضوء ذلك استراتيجيتها، نحن نعرف أن النظام السوري قتل 400 ألف سوري وهجّر 12 مليون سوري، وللأسف هناك القليل من الدول التي تنظر إلى القضية السورية بعين الأخوة، وحق الجوار، نحن نهتم بأمر 12 مليون سوري شُرّدوا عن ديارهم، ولذلك قمنا باتباع سياسة الباب المفتوح منذ اندلاع الأحداث الدامية في هذا البلد، واحتضنا 2.5 مليون شخص من كافة أطياف المجتمع السوري والعراقي

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 08-12-2015 في لقائه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي