أردوغان : الكثيرون جاهزون لشراء البضائع التركية، هناك طلبات كثيرة بدأت تأتينا من العالم العربي



أردوغان : الكثيرون جاهزون لشراء البضائع التركية، هناك طلبات كثيرة بدأت تأتينا من العالم العربي، تمكنا من الوصول إلى أسواق كان يصعب الوصول إليها، حتى في فترة الأزمة الاقتصادية عام 2007 

أردوغان : نحن ولو كنا دعاة توتر لكان الوضع مختلفاً، لكن علينا أن لا ننسى أننا دولتان أسستا مجلسين استشاريين رفيعي المستوى، حجم التبادل التجاري بين تركيا وروسيا مرتفع للغاية، عدا عن ذلك يقولون إنهم سيقاطعون المنتجات التركية ولن يشتروا تلك البضاعة وتلكم المنتجات، مثل هذه الوسائل ليست محبذة، فهناك السبل الدبلوماسية كما أن هناك القوانين الدولية التي تحكم علاقات الدول

#أردوغان : الكثيرون جاهزون لشراء البضائع التركية، هناك طلبات كثيرة بدأت تأتينا من العالم العربي، تمكنا من الوصول إلى أسو...

‎Posted by ‎رجب طيب أردوغان بالعربية‎ on‎ 15 ديسمبر، 2015


بالمناسبة كنا الدولة الوحيدة التي لم تفرض عقوبات على روسيا بينما كان الغرب يطبق عقوبات عليها، وعندما كانت الدول الصديقة تسألنا لماذا لا نطبق العقوبات، كنا نقول لأصدقائنا إن روسيا شريكة إستراتيجية، ونحن لا نطبق مثل هذه العقوبات على شريكة إستراتيجية لنا، ونحن لم نطبق عقوبة على روسيا منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، نحن أرسلنا لروسيا الغذاء والبضائع التركية الأخرى،

و في حال تطبيق مثل هذه العقوبات فإن العالم لا يخلو من أسواق، في أزمة عام 2007 العالمية استطعنا الوصول لأسواق قيل بأنها غير قابلة للوصول، استطعنا من خلال ذلك أن نسد فجوات الأزمة الاقتصادية بعائدات تلك الأسواق، هناك طلبات كثيرة بدأت تأتينا من العالم العربي، ويقال لنا في العالم العربي إن من غير الممكن ترك تركيا دون مساعدة في هذه الفترة بالذات، وإن الكثيرين جاهزون لشراء البضائع والمواد الاستهلاكية التركية في حال تطبيق العقوبات عليها
 بالإضافة إلى ذلك فإن أيضاً لدينا طرق مختلفة بإمكاننا أن نقوم بتصنيع هذه المواد بشكل آخر، كما أن مستثمرين مختلفون يبحثون يجولون ويجدون أسواقاً مختلفة لا تخطر على البال، ولهذا فإننا نثق بمستثمرينا سوف نتكاتف مع أصدقائنا وحلفائنا في هذا المجال.

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 11-12-2015 في لقاء خاص مع قناة الجزيرة القطرية