أردوغان : سحب جنودنا غير وارد حاليا من العراق وعلى موسكو ألا تتدخل في هذا الشأن




أردوغان : سحب جنودنا غير وارد حاليا من العراق وعلى موسكو ألا تتدخل  في هذا الشأن

أردوغان: جنودنا لم يذهبوا إلى الموصل لتنفيذ مهام قتالية وإنما للتدريب فقط وهم يقومون الآن بهذه المهام في معسكر "بعشيقة" ومناطق أخرى، ومن الممكن زيادة عدد جنودنا في الموصل أو تقليصه حسب عدد قوات البيشمركة الذين يتلقون التدريب وفكرة سحب جنودنا غير واردة الآن، في أل 21 من الشهر الحالي سنعقد إجتماعا ثلاثيا مع إقليم شمال العراق وأمريكا، وإن شاء الله من خلال هذا الإجتماع سنجد فرصة لتقييم التطورات الجارية في شمال العراق، والعراق عموما     

أردوغان : أن تذهب روسيا إلى مجلس الأمن فهذه مشكلة أخرى، روسيا ليست طرفا، على موسكو ألا تتدخل  في هذا الشأن لأنها لا تمتلك حدودا مع العراق، لقد شاهدنا إجابة الأمم المتحدة، إنها رفضت طلب روسيا حول هذا الشأن،  إن تحرك أنقرة يأتي في إطار التحالف الدولي، حدودنا مع العراق تبلغ 390 كيلومتر، وحدودنا مع سوريا تبلغ 911 كيلومتر، هل لروسيا أي حدود مع هذين البلدين؟ لا، لكننا لن نسهم في التوتر وسنكون صابرين، وربما هذه المعاملة بالصبر ستكون وسيلة لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع موسكو من جديد          

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الثلاثي لرئاسة جمهورية البوسنة والهرسك "دراغان جوفيتش"، وعضو المجلس "بكرعزت بيغوفيتش"، عقب لقاء جمعهم في  العاصمة التركية أنقرة
يذكر أن الرئيس رجب طيب أردوغان  إستقبل يوم أمس رئيس إقليم شمال العراق مسعود برزاني في المجمع الرئاسي ، وبحث الطرفان العلاقات الثنائية بين تركيا والإقليم كما تطرقا إلى القضايا الإقليمية وبخاصة قضية د.ع.ش وحزب العمال الكردستاني

كما وتم التأكيد على أهمية التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، من أجل استقرار المنطقة، وأكد الرئيس أردوغان على التزام تركيا بمكافحة المنظمات الإرهابية بما فيها تنظيم د.ع.ش ومنظمة حزب العمال الكردستاني، وتحدث عن الإسهامات المقدمة للتحالف الدولي لمكافحة د.ع.ش

وأكد الطرفان على ضرورة الاهتمام بالحث على العيش السلمي والانسجام، بين التركمان والأكراد والعرب في المنطقة، وعلى تجنب المواقف المحرضة على النزاعات المذهبية