أردوغان منتقدا بوتين : نحن واثقون من أنفسنا مثل هذه الإستعراضات الدعائية للصندوق الأسود لن تجدي نفعا


أردوغان منتقدا بوتين : الاستعراضات الدعائية، إنما تزيد من خيبة أمل أولئك الذين كانوا يعلقون آمالهم على نتائج الصندوق الأسود، نحن واثقون من أنفسنا، تمتلك أدلة دامغة، تثبت أحقية تركيا في إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت مجالها الجوي

أردوغان : لقد حولوا الصندوق الأسود إلى نوع من الإستعراض الدعائي، وإن مثل هذه الإستعراضات الدعائية سوف لن تجدي نفعاً، إنما ستزيد من خيبة أملهم، روسيا تحججت أولاً بالصندوق الأسود العائد للطائرة، ثم أعلنت عدم إمكانية قراءة المعطيات الموجودة في هذا الصندوق بسبب تعرض عدد كبير من شرائحها للتلف، نحن واثقون من أنفسنا، نمتلك أدلة دامغة تثبت أحقيتنا بإسقاط الطائرة الروسية التي انتهكت مجالنا الجوي، العالم بأسره أبدى قناعةً حول أحقية تركيا

أردوغان : كنا نعتقد سابقاً بأنّ بعض الجهات المعارضة في تركيا، تقف إلى جانب الروس، انطلاقاً من التوافق الأيديولوجي فيما بينهم، إلّا أنّ حادثة إسقاط المقاتلة الروسية، أوضحت للعيان أنّ تأييد بعض الليبراليين والقوميين واليساريين للروس، ليس نابعاً عن التوافق الأيديولوجي، إنما من عدائهم للأمة والدولة التركية 


مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 23-12-2015 في لقائه الأسبوعي مع المخاتير الأتراك في كلية الرئاسة بالمجمع الرئاسي
و من الجدير بالذكر فإن طائرة حربية مجهولة الهوية روسية الصنع من طراز " سوخوي 24" كانت قد إنتهكت المجال الجوي التركي قادمة من سوريا يوم الرابع و العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ، و تم توجيه عشرة تحذيرات إليها لمغادرة الأجواء التركية و لكنها واصلت خرقها و بالتالي جرى إسقاطها من قبل طائرات تركية من طراز " إف – 16"

و كانت روسيا قد إدعت أن العلبة السوداء العائدة للطائرة و التي تم العثور عليها بعد بضعة أيام من الحادث ستثبت أن الطائرة لم تنتهك المجال الجوي التركي. غير أن الخبراء العسكريين الروس أعلنوا في وقت لاحق أنه لا يمكن الحصول على معطيات سليمة من العلبة السوداء بسبب تضررها كثيراً ، و ذلك أعقاب البدء بتدقيقها يوم الجمعة الماضي

فيما كان مساعد رئيس إدارة أمن الطيران الروسية الجنرال سيرجي باينتوف قد أفاد بأنهم سيطلبون المساعدة من المؤسسات العلمية المختصة لفك رموز العلبة السوداء ، وقال إن الأعمال بهذا الصدد قد تستمر لفترة طويلة