أردوغان يضرب المثل بالمزارع والراعي إذا سمحت تركيا بانتهاك أجوائها لعدة مرات


أردوغان : كما تعلمون الشعب التركي له تاريخ مشرف جدا في النضال من أجل الإستقلال، شعبنا يستحق الثناء الأكبر، هذا الشعب لن يسمح لأي أحد أن ينتهك أجوائه وسيادته، تاريخنا العريق يجعلنا أقوياء يجعلنا نتمسك بالمستقبل، والأمثلة أمامكم في صفحات حرب الإستقلال، عشرات الآلاف من الشهداء كانوا مثالا يحتدى به في الدفاع عن هذه الأرض،  قدموا أرواحهم من أجل هذا الوطن، وقفوا بالمرصاد أمام العدو لمنعه من التقدم إلى الأمام، وقفوا وقفة رجل واحد للدفاع عن أراضيهم

 شباب من أضنة من غازي عنتاب، من أورفا، من مرعش، من كل مناطق تركيا، وحدوا صفوفهم وتهافتوا كلهم للدفاع عن هذا الوطن ضد مخاطر العدو ،أقولها مرة اخرى تركيا ليست دولة قبيلة، ليست نظام عشائري، تركيا دولة ديمقراطية قوية


تعرفون قصة المزارع والراعي، نعم كان هناك مزارع يقوم بزراعة حقوله في الأناضول، وفي أحد الأيام طلب منه أحد الرعاة أن يمر بماشيته من المزرعة، فسمح له المزارع بحسن نية، و في اليوم التالي عاد الراعي مرة أخرى وطلب من المزارع نفس الطلب، لكن المزارع رفض ذلك بشدة، واستغرب الراعي من هذا الرفض، وقال للمزارع بالأمس القريب أعطيتني الإذن أن أمر من هنا واليوم ترفض ذلك لماذا ؟  

ماذا قال له المزارع ( كلامه مهم جدا ) قال له إذا سمحت لك هذه المرة بالمرور من مزرعتي، سيكون لك أثر فيها، وبذلك أكون قد تخليت عن حقولي ومزرعتي، سيصبح لك ذلك عادة تكررها كل يوم  
وكذلك نحن لن نسمح لهم بانتهاك أجوائنا وسيادتنا، فإذا سمحنا لهم بذلك لعدة مرات، فلن نستطيع حماية سيادتنا، لقد تكررت محاولاتهم 4 مرات، وإذا إلتزمنا نحن الصمت، سيكون لهم ذلك عادة سيكررونها وقت ما يريدون، وسيتصرفون وفقا لأهوائهم، من أجل ذلك قلنا لهم إن تركيا لن تتوانى أبدا في الرد على أي انتهاك واختراق لأجوائها وحدودها وسيادتها         

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 28-11-2015 أمام حشد شعبي في ولاية باليكسير