أردوغان : أحفادهم اليوم يتمنون أن يكون بوتين محقا بدلا من أردوغان، كرهت هذا النوع من المعارضة


أردوغان : أولئك الذين كانو يؤيدون دخول القوات البلغارية إلى أدرنة بدلا من القوات التركية أثناء حرب البلقان قبل 100 عام، اليوم  يتمنى أحفادهم أن يكون بوتين محقا بدلا من أردوغان

 ( في إشارة إلى أنور باشا أحد زعماء الاتحاد والترقي في الدولة العثمانية، وحفيده اليوم هو الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش الذي زار موسكو معلنا هناك في اجتماعه مع رئيس الخارجية الروسي أن القيادة التركية أخطأت في إسقاط الطائرة الروسية  )

أردوغان : هذه هي الذهنية الوطنية لدى هؤلاء، كنا نعتقد سابقاً بأنّ بعض الجهات المعارضة في تركيا، تقف إلى جانب الروس، انطلاقاً من التوافق الأيديولوجي فيما بينهم، إلّا أنّ حادثة إسقاط المقاتلة الروسية، أوضحت للعيان أنّ تأييد بعض الليبراليين والقوميين واليساريين للروس، ليس نابعاً عن التوافق الأيديولوجي، إنما من عدائهم للأمة والدولة التركية، إن المسألة ليست إنتماء لحزب أو تيار، المسألة هي الإنتماء لهذا الشعب أو معاداته، وكل التيارات والإنتماءات الحزبية الأخرى مجرد ديكور سياسي   
إن تركيا لا يليق بها مثل هذه السياسات، لذلك الديمقراطية تكسب قوتها من المعارضة   النزيهة، لكن هذا النوع من المعارضة ليس نزيها، وأنا كرهت هذا النوع من المعارضة، وأستحيي من هؤلاء المعارضين    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23-12-2015 في لقائه الأسبوعي مع المخاتير الأتراك في كلية الرئاسة بالمجمع الرئاسي