أردوغان لبوتين : انك مضطر لإثبات صحة ادعاءاتك، برهن على قولك، ماذا بيدك من وثائق، هيا أرينا إياها



أردوغان : قلت هذا بالبداية، قلت له يا سيد بوتين انك مضطرٌ لإثبات صحة ادعاءاتك، إن اثبت صحة ادعاءاتك فإنني لن اجلس في منصبي هذا لدقيقة واحدة، لكن أنت هل ستستقيل من منصبك إن لم تستطع إثبات ادعاءك؟ برهن على قولك، لدينا وثائق وزارة الخزينة الأميركية وهي وثائق توضح من يقومون بهذه التجارة وغيرها، قلت له اشرح لي إذاً ماذا بيدك من وثائق أرينا إياها

 قلت له إننا نستورد النفط من روسيا ففي العام الواحد نستورد تسعة وعشرين مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا، فكيف يُسمح له بأن يفتري مثل هذه الفرية علينا؟ أما من إيران فنحن نستورد عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي، وكل ذلك رسمي ومعلن، عندما التقينا بشكل ثنائي مع السيد بوتين لم يكن يتحدث إلينا بهذه الطريقة


#أردوغان لبوتين : انك مضطر لإثبات صحة ادعاءاتك، برهن على قولك، ماذا بيدك من وثائق، هيا أرينا إياها...
‎Posted by ‎رجب طيب أردوغان بالعربية‎ on‎ 15 ديسمبر، 2015


 أعجب كيف يقوم بوتين بتوجيه تلك الافتراءات إلينا مع أنه كان يتحدث بلغة مختلفة تماما عندما كنا نجلس ونتبادل أطراف الحديث، أما الآن فهم يفترون الفرية لتلطيخ سمعة الشخص، هذه الوسائل كلها كانت تستخدم من قبل الشيوعيين سابقاً وهم يحاولون الاستمرار في الوسائل نفسها، إن الطينة التي لا تعلق على الحائط تترك أثراً، هذه الأمور أبداً لا تتلاءم مع جدية الدولة
إن الذين يقومون بشراء النفط من د.ع.ش معروفين، الأول جورج حسواني الذي يحمل الجنسيتين الروسية والسورية، ويقوم ببيع النفط الذي يشتريه من د.ع.ش للنظام السوري، ويؤمن بذلك مصادر مالية لد.ع.ش، كما يبيع النفط لدول مختلفة حول العالم، لدينا وثائق صادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية تثبت ذلك ونعلم جيداً كل شخص بماذا يتاجر، هذه الوثائق أمور حديثة، لو كانت هذه المعلومات وصلتنا من قبل لكنا أعلنها، هذه معلومات وصلت إلينا من خلال تصريحٍ لوزارة الخزانة الأميركية وتم الكشف عنها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر وهي جديدة ولم نكن نعلم عنها شيئاً قبل الآن

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 11-12-2015 في لقاء خاص مع قناة الجزيرة القطرية