أردوغان لبوتين : إن العلاقات بين الدول ليست لعبة، تصريحاتكم لا تليق بدولة كبيرة، كنا نتوقع منكم موقفا أكثر جدية



أردوغان لبوتين : إن العلاقات بين الدول ليست لعبة، تصريحاتكم لا تليق بدولة كبيرة، كنا نتوقع منكم موقفا أكثر جدية

أردوغان : نحن على علم تام بما تخطط له روسيا من تعزيز وجودها العسكري في سوريا، نحن نعلم أن حادث الطائرة كان ذريعة لأمور أخرى، ألم يقل بوتين إنه يجب على الجميع الابتعاد عن النار وعدم اللعب بالقضايا الحساسة، لكن من الذي يلعب الآن بالنار؟ أقول للجميع إن من يتعامل مع الإرهاب بازدواجية يلعب بالنار، وإن دعم نظام الأسد الذي قتل 380 ألف شخص من الشعب السوري لعب بالنار، وإن قصف المعارضة التي تمتلك الشرعية الدولية بحجة القتال ضد د.ع.ش هو اللعب بالنار، وإن استخدام الحادث الذي حصل كذريعة لتوجيه اتهامات باطلة إلى تركيا لعب بالنار، وإن قصف الشاحنات التي تحمل مساعدات إنسانية والاعتداء على المدنيين هو اللعب بالنار، وإن توقيف عدد من رجال الأعمال الذين يقومون بفعاليات تجارية والتضييق عليهم يعدّ لعباً بالنار أيضاً، وأنا أنصح روسيا ألا تلعب بالنار 

نحن نتوقع من روسيا أن تتخذ موقفا أكثر جدية، إن العلاقات بين الدول ليست لعبة أطفال، تصريحاتكم لا تليق بدولة كبيرة، ونحن نرى روسيا بلدا مهما وعريقا، وبالتالي كنا نتوقع من روسيا أن تتصرف في مثل هذه الحالات بما يتماشى وجدية الدولة،
و أكرر مرة أخرى أن تركيا لم تسقط الطائرة الروسية عن قصد، إنها ليست سوى رد فعل تلقائي لخرق الحدود، وهو تنفيذ لقواعد الاشتباك، وقد تم عرض تسجيل هذه التحذيرات على قنوات التلفزيون من قبل القوات المسلحة، وتم التأكد من جنسية هذه الطائرة بعد وقوع الحادث كما قامت هيئة الأركان بشرح كل ماحصل وتفسيره وإبلاغ ذلك لوزارات الخارجية الأجنبية وخاصة الروسية

مقتطف من كلمة أردوغان أمام حشد جماهيري في مدينة بايبورت التركية 27-11-2015 في حفل افتتاح عدد من المشاريع التنموية