أردوغان لبوتين : سامحناكم عدة مرات، قمنا بالتحذير علنا لكي لا تتكرر الانتهاكات، وأظهرنا حسن نيتنا



أردوغان لبوتين : سامحناكم عدة مرات، قمنا بالتحذير علنا لكي لا تتكرر الانتهاكات، وأظهرنا حسن نيتنا

أردوغان : لتركيا الحق في حماية حقوقها السيادية و قد حذرت مرارا من انتهاك سيادتها، إننا نتسامح مع هذا بقدر ما نستطيع، حذرناهم بعدم تكرار الانتهاكات وهم يقولون بأنهم ضيوف! كيف للضيف أن يأتي دون دعوة ؟ قمنا بالتحذير عدة مرات وأظهرنا حسن نيتنا وحرصنا على العلاقات بيننا، ونحن نأسف لحدوث مثل هذا، فلم نكن نود أن نصل إلى ما حصل لكنه وقع للأسف، ولا يمكن لتركيا أن تقف دون رد، فنحن نعيش حالة من التوتر في المنطقة،  لن نسمح بانتهاك سيادتنا، إذا سمحنا بانتهاك أجوائنا لعدة مرات فلن نستطيع أن نحمي سيادتنا، إذا سكتنا جراء الإنتهاكات الجوية سيصبح ذلك عادة لكم، وستتصرفون حسب أهوائكم، قمنا بتنبيهكم عدة مرات بعدم انتهاك أجوائنا، ولكنكم إستمررتم في الإنتهاكات، يجب أن تعرفوا أن هناك فرقا بين النية الحسنة وبين الضعف 

إن تركيا ستواصل نضالها عبر القنوات الدبلوماسية والوسائل في حدود القوانين والاتفاقات الدولية وتسعى دائما للسلام ولمستقبل آمن في منطقتنا والعالم، إلا إذا انتهكت حقوقها السيادية، قد تستفيد بعض البلدان من تصاعد هذه الحادثة وهذا سيلحق الضرر بكلا البلدين
ومرة أخرى ندعو روسيا إلى إجراء حوار حول هذه المسألة وحلها ضمن نطاقها دون تصعيد، لأن التصعيد من شأنه أن يسيء للعلاقات بين الدولتين، ومن المهم لتركيا وروسيا أن تستمر علاقاتهما، ونحن مستعدون للحوار والحديث حول هذا الموضوع مع روسيا، ونأمل أن نتوصل إلى حل في أسرع وقت ممكن 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 28-11-2015 أمام حشد شعبي في ولاية باليكسير