أردوغان : موسكو تقوم بإستعراض دعائي سياسي حول الصندوق الأسود، هذا الحادث كشف لنا الكثير من الأمور


استضاف رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان 400 عمدة من عمد الأحياء من مدن عديدة من تركيا شملت مدينة أماسيا، وأردهان، وبينغول، واسبرطة، وكرمان، وكيليس، ومانيسا ، وموش، وريزا، وسيواس، وكوتاهيا وأوشاك.

وأكّد الرئيس أردوغان خلال كلمته أنّ بلاده تمتلك أدلة دامغة، تثبت أحقية تركيا في إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت مجالها الجوي، نهاية الشهر الماضي، وذلك تعليقاً على إعلان موسكو، عدم تمكنها من قراءة بيانات الصندوق الأسود للطائرة، بسبب تعرض عدد كبير من شرائحها للتلف ، مؤكداً ثقة تركيا بصحة المعلومات الموجودة لديها حيال عملية الإسقاط.

وأوضح الرئيس أردوغان أنّ العالم بأسره أبدى قناعةً حول أحقية تركيا، مشيراً أنّ  الاستعراضات الدعائية، إنما تزيد من خيبة أمل أولئك الذين كانوا يعلقون آمالهم على نتائج الصندوق الأسود. وانتقد أردوغان في هذا الخصوص، بعض أطياف المعارضة الداخلية الذين وقفوا إلى جانب روسيا



وقال "كنا نعتقد سابقاً بأنّ بعض الجهات المعارضة في تركيا، تقف إلى جانب الروس، انطلاقاً من التوافق الأيديولوجي فيما بينهم، إلّا أنّ حادثة إسقاط المقاتلة الروسية، أوضحت للعيان أنّ تأييد بعض الليبراليين والقوميين واليساريين للروس، ليس نابعاً عن التوافق الأيديولوجي، إنما من عدائهم للأمة والدولة التركية".

أردوغان : سنواصل النضال ضد المنظمات الإرهابية بلا توقف

وخصّ الرئيس أردوغان بانتقاداته بعض الساسة، الذين وصفهم بالناطقين باسم المنظمات الإرهابية التي تهدد أمن وسلامة تركيا والمساندين لهم، في إشارة لحزب الشعوب الديمقراطي الذي يزور رئيسه موسكو حاليا، حيث قال في هذا السياق

 أردوغان : لا بدّ أنّ نوقف هؤلاء الساسة الذين ينطقون باسم المنظمات الإرهابية التي تعبث فساداً في أنحاد مختلفة من بلادنا عند حدهم، لأننا ندرك بأنّ ذلك مسؤولية أودعها شعبنا على عاتقنا، وعلينا القيام بها

أردوغان : نحتاج لدستور جديد ونظام رئاسي

وتطرق أردوغان إلى مسألة الانتقال بالبلاد من النظام البرلماني القائم إلى النظام الرئاسي، ذاكراً بأنّ غالبية الدول المتقدمة تحكمها أنظمة رئاسية، مشيراً في هذا الصدد إلى وجود مآرب أخرى تقف خلف رفض أحزاب المعارضة للانتقال بتركيا إلى النظام الرئاسي