أردوغان يدعو للسير على طريق المصطفى : المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين، ليس بإمكانهم ترويض تركيا، لأن تركيا بلد قوي وكبير


دعا الرئيس رجب طيب أردوغان اليوم إلى الإستفادة من تجارب الماضي، والسير على طريق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي أوصانا أن المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين، مشيرا إلى أن تركيا قادرة على مواجهة كافة المؤامرات التي تحاك للنيل منها 

جاء ذلك خلال كلمته أمام جمعية أصدقاء إسطنبول  

أردوغان : لن يستطيعوا ضرب الإستقرار والسلام والأمن في تركيا، لأنها ليست الدولة التي كان يمكن التلاعب بها في الماضي من خلال المساس بتوازنها، أقولها بصراحة ، ليس بإمكانهم ترويض تركيا بواسطة الإرهاب، لأن تركيا أصبحت دولة قوية ومقتدرة
أردوغان : الشعب التركي لن يوافق إطلاقا، على الخيانة والطعن من الظهر، إن  الدعاية المكثفة التي تحاول ان تظهر تركيا بمظهر الدولة الداعمة لتنظيم د.ع.ش الارهابي لن تصل لمرادها، إن تركيا دخلت مرحلة تاسيس جديدة اعتبارا من يوم اجراء الانتخابات العامة في الاول من تشرين الثاني / نوفمبر، ان المرحلة القادمة  ستتوج بالدستور المدني الجديد البعيد عن الوصايا المفروضة على ارادة الشعب

أردوغان : التاريخ مرجع لإستخلاص العبر للجميع 

لفت الرئيس أردوغان النظر إلى أن التاريخ مرجع لإستخلاص العبر للجميع ، وقال: "لا يمكننا فهم اليوم دون معرفة الماضي. لا يمكن للأجيال القادمة بناء المستقبل دون أن يعرفوا اليوم. نسير نحو المستقبل بإلهام من تاريخنا وماقدمه لنا من دروس."

وفي إشارة إلى 17 ديسمبر، قال الرئيس أردوغان: " في مثل هذه الأيام تمرعلينا ذكرى محاولة الانقلاب التي وقعت في 17 ديسمبر وهو يوم أسود محفور في ذاكرة الحياة السياسية لبلدنا على غرار أيام 27 مايو، 12 مارس، 12 سبتمبر و 28 فبراير. ففي هذا التاريخ حاولت عصابة كانت مخبأة داخل أجهزة القضاء القيام بإنقلاب ضد الحكومة بغية تحقيق مصالح ذاتية تهدف لجعل المجلس العسكري حاكما خارج سلطة الدولة، كما حاول هذا الانقلاب تدمير مؤسسات البلاد وتحطيم المشاريع الوطنية التي نسعى لتحقيقها في عام 2023 تحت ذريعة الفساد والكسب غير المشروع".

أردوغان : وعدنا شعبنا أن نفضح الكيان الموازي ونكشف أسراره وحققنا ذلك

"قال الرئيس أردوغان "لقد قام الكيان الموازي بخداع الشعب واستغلال حسن نيته لمدة أربعين عاما تحت ستار الخدمة والتعليم والأعمال الخيرية وفي 17 ديسمبر 2013 ظهر الوجه الحقيقي لهذا الكيان وكشف للناس ما بناه زعيم هذه العصابة الذي يقيم في ولاية بنسلفانيا في سرية كبيرة وتحت ستار طائفة دينية."

وتابع قائلا :" وعدنا شعبنا بالقضاء على الكيان الموازي ووفينا بوعدنا .هؤلاء الذين هاجموا استقلال تركيا وإنجازات الشعب التركي، سيحاسبون أمام القانون إنهم الآن يبحثون عن مكان للهروب في ماليزيا أو في السودان."

أردوغان : القضاء على تنظيم الدولة الموازية من أولويات الأمن الوطني لتركيا 

تحدث الرئيس اردوغان عن أن بنية الدولة الموازية قد أدرجت في وثيقة سياسة الأمن القومي كتهديد، وأعرب أن النضال ضد هذا الهيكل مازال مستمرا بفعالية وسرعة.

أردوغان : سوف نجلب الهاربين ونوقفهم أمام العدالة

في إشارة إلى زعيم العصابة المقيم في ولاية بنسلفانيا وبعض رؤوس العصابة الهاربين من البلاد تحدث الرئيس أردوغان أن العمليات ضد هذا الكيان ما زالت مستمرة وأن مصير زعيم هذه العصابة هو الوقوف والمساءلة أمام العدالة واضاف: "كما قمنا بكشف أولئك المتنصتين على الهواتف وتسليمهم للعدالة سنصل لزعيمهم ورؤوسهم الهاربين خارج البلاد."

وتابع قائلا :" إن الكيان الموازي ليس العدو الوحيد لأمننا واستقرارنا إنه يقوم بالتعاون مع المنظمات الإرهابية التي تحاول تخريب مسيرة أمتنا المقدسة كحزب العمال الكردستاني وجبهة التحرير الشعبي وداعش."

" وقال الرئيس أردوغان :"إن هذه المنظمات لن تكون قادرة على النجاح في تعطيل السلام والاستقرار في تركيا. تركيا لم تعد دولة ضعيفة ولا يمكن التلاعب بها بسهولة ".