هذا هو تعليق أردوغان و داود أوغلو اليوم 12-01-2016 بعد حادث اسطنبول : تقرير رصد وتحليل


هذا هو تعليق أردوغان و داود أوغلو اليوم 12-01-2016 بعد حادث اسطنبول : تقرير رصد وتحليل

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو : منفذ تفجير ميدان السلطان أحمد في اسطنبول أجنبي ( سوري ) ينتمي لتنظيم دعش، والضحايا  أجانب 10 أشخاص معظمهم مواطنون ألمان

أردوغان : التفجير الذي وقع صباح اليوم في ميدان السلطان أحمد بإسطنبول و خلّف 10 قتلى  قد نُفذ من قبل إنتحاري سوري، إنني أدين بشدة هذا الحادث، مثل هذه الهجمات تُظهر أهمية أن يكون الشعب قلباً واحداً ضد الإرهاب

هذا وأعرب رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، عن خالص تعازيه للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في ضحايا الهجوم، الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء، في ميدان سلطان أحمد بإسطنبول، وأودى بحياة 10 أشخاص معظمهم مواطنون ألمان، وأطلع داود أوغلو، ميركل، خلال اتصال هاتفي على معلومات حول الهجوم، لافتًا أن "الإرهاب يستهدف جميع الدول"، مؤكداً عزم بلاده على "محاربة التنظيمات الإرهابية العالمية"
داود أوغلو، شدد على أن كل الجهود تبذل لمعالجة الجرحى من المواطنين الألمان، وأن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الهجوم، وأنه سيتم إطلاع المسؤولين الألمان بالمعلومات الضرورية

وفي سياق متصل، قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تعليقًا على هجوم إسطنبول، "ينبغي أن نتوحد جميعًا ضد الإرهاب"، معربة عن تعازيها لذوي الضحايا، وأضافت  أن "الإرهاب العالمي أظهر وجهه القبيح مرة أخرى اليوم في إسطنبول، وفي السابق في باريس، وتونس، وأنقرة، ضاربًا عرض الحائط بكرامة الإنسان"

 من جهة أخرى، أدان وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، هجوم إسطنبول، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروماني، بوغدان اوريسكو، واصفًا الهجوم بـ"الوحشي والجبان" وأكد شتاينماير، وقوف بلاده إلى جانب تركيا، مشيرًا أنهم أنشأوا خلية أزمة في وزارة الخارجية الألمانية، ويتواصلون مع المسؤولين الأتراك عبر سفارة بلده في أنقرة، والقنصلية الألمانية في إسطنبول