‫أردوغان : أوصلنا صوت الدول النامية إلى منتدى الدول العشرين الكبار ونستعد لاستضافة قمة التعاون الإسلامي


‫أردوغان : أوصلنا صوت الدول النامية إلى منتدى الدول العشرين الكبار ونستعد لاستضافة قمة التعاون الإسلامي

أردوغان : إستضفنا قمة مجموعة العشرين في أنطاليا بنجاح،  بحثنا في هذه القمة ما يمكن فعله حيال المستقبل، وكما تعرفون لكل قمة خصوصيتها، تركيا في هذه القمة قامت بإيصال صوت الدول النامية إلى منتدى الدول العشرين الكبار في إطار المقاربة الشاملة، فلا  يمكن الوصول إلى الأهداف الاقتصادية دون تحقيق السلام و الأمن و الاستقرار في البلدان النامية، لا بد من الوقوف إلى جانب الشعوب، وجانب الإنسان لا إلى جانب الحكومات الظالمة

 وإن شاء الله سنستضيف مؤتمر المساعدات الإنسانية كما سنتستضيف قمة التعاون الإسلامي، ونسعى في فترة رئاستنا لهذه القمة إلى تكثيف جهودنا من أجل ترسيخ السلام والتضامن والعدالة والحقوق والحريات، ونحن ندعو كل منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية لمساعدتنا من أجل إنجاح هذه القمة   


لقد مر علينا عام 2015 بشكل صعب، منطقتنا تعرضت لأزمات عميقة، الأزمة السورية الممتدة منذ نحو 5 سنوات، تحولت إلى بؤرة تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، وفي شمال أفريقيا وغيرها من المناطق  عشنا ثورات الربيع العربي التي كانت تدعو للأمل والحرية وجعل هذه الشعوب تعيش أجواء العرس الديمقراطي، ولكن للأسف تم تحويل هذه الثورات عن مسارها وحدثت صراعات شديدة
 الدول الكبرى  ليست جادة في حل هذه الأزمات، الشعب السوري للاسف تعرض للظلم من قبل المنظمات الإرهابية من جهة، والنظام السوري وبعض الدول الداعمة له من جهة أخرى، وزاد الطين بلة التدخل العسكري الروسي لصالح النظام في سوريا، بذريعة توجيه دعوة التدخل إليه، وتسبب ذلك في تدفق المزيد من اللاجئين بشكل كبير على الحدود الأوروبية، وأدى ذلك إلى حدوث العديد من الحالات المفجعة من الغرق في البحار والإتجار بالبشر، كل ذلك أثر سلبيا على السياسة العالمية 

 مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 12-01-2016 خلال مأدبة غداء للسفراء الأتراك بالمجمع الرئاسي