بيان صادر عن الرئاسة التركية : بعض وسائل الإعلام حرفت تصريحات أردوغان بشأن "ألمانيا هتلر"

قال بيان صادر عن الرئاسة التركية، إن عدداً من وسائل الإعلام التركية، حرفت تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي ذكر فيها  "ألمانيا هتلر"، وأصبغت عليها معنى مخالفاً للحقيقة

وكان أردوغان، قال في مؤتمر صحفي عقده، أمس الخميس، بعد عودته من زيارة للمملكة العربية السعودية، إن النظام الرئاسي يمكن تطبيقه في الدول المركزية

وأضاف، أنه "توجد أمثلة على ذلك في العالم حالياً، كما وجدت في الماضي، عندما تنظرون إلى ألمانيا هتلر ترون ذلك أيضاً، كما ترون أمثلة على ذلك في دول أخرى أيضاً. المسألة برمتها تكمن في أنه لا يوجد لدى تطبيق النظام الرئاسي ما يزعج الشعب. في حال أسفر تطبيق النظام عن تحقيق العدالة، التي ينتظرها ويبحث عنها الشعب، فلن تكون هناك مشكلة"


وقال البيان، إن "أردوغان أراد بتصريحه ذلك، التأكيد على ثلاث نقاط هي:

-أن النظام الرئاسي يصلح أيضا في الدول المركزية، وأنه ليس من الضروري أن يعتمد على الفيدرالية
-الأساس في النظامين الرئاسي أو البرلماني هو تطبيق مبدأ العدالة، وتلبية توقعات الشعب
-يمكن أن يسفر كلٌ من النظام الرئاسي والبرلماني، في حال إساءة استخدامهما، عن حكومات سيئة تسفر عن نتائج كارثية، كما حدث في ألمانيا هتلر، ولا يمكن سواء للنظام الرئاسي أو البرلماني وحدهما، أن يحولا دون مثل تلك النتائج، وإنما المهم هو تبني أسلوب إدارة عادل يخدم الشعب".

وأشار البيان أن أردوغان، سبق له أن استخدم مثال "ألمانيا هتلر" للتأكيد على تلك المسائل.

واعتبر أن نشر بعض وسائل الإعلام لتصريحات أردوغان تحت عنوان "أردوغان يضرب بألمانيا هتلر مثالاً على النظام الرئاسي الفعال"، أمر لا يتفق أبداً مع مبادئ حياد وصدق الإعلام.

وأكد البيان أنه لا يمكن قبول محاولة إظهار تصريحات أردوغان، كما لو أنها تشير إلى ألمانيا هتلر بشكل إيجابي، مشيراً أن أردوغان أعلن الهولوكوست ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا، جرائم ضد الإنسانية.

إقرا أيضا 

تلاوة قرآنية جديدة ل أردوغان‬ من سورة البقرة في مراسم جنازة الكاتب الصحفي حسن قرة قايا الذي رافقه في زيارته الى السعودية وتوفي أثناء الزيارة اثر أزمة قلبية تعرض لها في المدينة المنورة