أردوغان : لبست كفني قبل انطلاقي في هذا الطريق


أردوغان : عندما إستلمنا هذه المهمة لبسنا أكفاننا وانطلقنا في هذا الطريق، وقطعنا وعدا على انفسنا أننا سنكمل هذه المسيرة حتى آخر رمق في حياتنا، وأقول بأن الشهداء لهم مقام كبير عند الله عز وجل، هم في المراتب العليا بعد الأنبياء والرسل يقول الله في كتابه العزيز ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا , بل أحياء عند ربهم يرزقون ) آل عمران 169

للذلك ركز آباءنا واجدادنا على أهمية الشهداء ومراتبهم في الحياة الدنيا و الآخرة، نحن أيضا عندما بدأنا هذه المسيرة قلنا (  شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة ) 

النقطة الأولى، نحن شعب واحد في هذه الدولة ولن نسمح لأي أحد أن يفرقنا على أسس عرقية أو دينية أو مذهبية، جميع الأعراق الذين يعيشون في هذه الدولة يشكلون شعبا واحدا 

النقطة الثانية نقول علم واحد، ولا يوجد علم آخر لهذه الدولة، فاللون الاحمر في هذا العلبم يدل على لون شهدائنا، والهلال والنجمة يدلان على شهدائنا

للذلك نقول في النقطة الثالثة وطن واحد، من شرقه إلى غربه ومن جنوبه غلى شماله    ، ولن نسمح لأي احد ان يقوم بعمليات  تجزيئ في هذا الوطن، ومن يسعى لتقسيم هذا الوطن فسيجد أمامه قوى الأمن وجميع اطياف الشعب التركي، 78 مليون مواطن تركي سيكونون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه تقسيم هذا البلد   
النقطة الرابعة نقول دولة واحدة، ولن نسمح بوجود كيانات موازية أو دويلات عميقة داخل الدولة، كمثل الكيان الموازي أو ما يشابهه، فليذهبوا خارج هذه البلاد، وليبحثوا عن دويلات إن وجدوها ! نقول لهم إن الجمهورية التركية هي دولة دستور وقانون، وجميع القوانين الموجودة يجب أن تطبق، وكل من يرتكب دنبا يجب ان يحاسب وفق القوانين  الموجودة داخل هذه الدولة 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 24-01-2016 خلال مشاركته في فعالية، أقامتها غرفة تجارة ولاية قيصري