ملاسنة ومشادة كلامية بين أردوغان ونواب حزب الشعوب الديمقراطي في البرلمان



ملاسنة ومشادة كلامية بين أردوغان ونواب حزب الشعوب الديمقراطي في البرلمان يوم
01-10-2015
( نواب حزب العدالة والتنمية صفقوا تصفيقا حارا لرد أردوغان ) 

الملاسنة جرت على خلفية تطرق أردوغان إلى الدعم الذي تقدمه بعض الأطراف السياسية للمنظمة الإرهابية بيككا في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي

أردوغان : إن من يأمل تحقيق مكاسب سياسية من وراء الإرهاب هو كذلك داعم للإرهاب، والرضى بوصاية المنظمة الإرهابية على السياسة هو أكبر ضعف في مكافحة الإرهاب، وإذا لم تكن الأحزاب السياسية قلبا واحدا ضد الإرهاب ستكون محرجة أمام الناس بسبب الذكريات العزيزة لشهدائنا 

أردوغان : تركيا ستستمر في نضال الاستقلال والمستقبل رغما عن وجود بعض السياسيين وبعض المؤسسات الإعلامية والخونة والداعمين للمنظمات الإرهابية من الخارج . إن شعبنا يعلم جيدا من الذي يقف ضد الإرهاب ومن يقف إلى جانبه ويتستر عليه"

 أردوغان : قبل الانتاخابات الماضية التي جرت في 7 من شهر حزيران / يونيو وقعت تهديدات وقمع وعنف ظاهر لتخويف الناس، وأنا شاهدت ذلك حين زرت إحدى المدن الشرقية . وبالرغم من ذلك فإننا حاولنا الحفاظ على العمليات الانتخابية الديمقراطية بإيماننا وضميرنا وأخلاقنا، وبالرغم من صبرنا لم تمانع المنظمة الإرهابية في أول فرصة سنحت لها استخدام الأسلحة والقنابل والمفخخات . ولم تكتف بذلك ، بدأت بالدعاية ضد الحكومة وضدي شخصيا للتغطية على الحقائق ومحاولة التسلل من الواقع

أردوغان : للأسف ، نرى اليوم بعض الداعمين لهم من مختلف القطاعات وعلى رأسهم الإعلام، ونحن نقاتل منذ ألف سنة لجعل هذه الأرض وطنا لنا جميعا، وإذا كنا ولازلنا نعيش في هذا الأرض وبالطبع ليس لدينا وطن غير هذا الوطن فإن كفاحنا ونضالنا سيستمر من بعد الألف سنة إلى المستقبل لأنه ليس لدينا وطن آخر،ومن هنا، فإني أتمنى النجاح لجميع ضباط أمننا الذين يشاركون في مكافحة الإرهاب وأتمنى النجاح للموظفين العموميين الآخرين
أردوغان : إن مكافحة الإرهاب واجب يتحتم على الرئيس والحكومة والأطراف المعنية داخل الحكومة وكذلك الأحزاب في البرلمان بأن يقفوا جميعا جنبا إلى جنب من أجل الوطن. ولهذا، علينا ترك كل الخلافات التي بيننا وأن نتعاون من أجل الوحدة والتضامن ومكافحة الإرهاب، ويجب ألا تضعف قوانا وصفوفنا أمام الإرهاب 

أردوغان : رحم الله الشهداء، وأتمنى الشفاء العاجل لجرحانا، وأقدم التعازي لأسر الشهداء وذويهم ومحبيهم،  وهدفنا هو النجاح المطلق في هذا الصراع وألا تضيع قطرة دم واحدة من شهدائنا الأبرار سدى

مقتطفات من كلمة أردوغان في يوم 01-10-2015 في البرلمان التركي بمناسبة إفتتاح الفصل التشريعي الثاني للدورة البرلمانية الخامسة و العشرين