أردوغان : أنا أواصل طريقي وأتحمل الحرمان ولا يعنيني من يحيد عن الطريق


أردوغان : أنا أواصل طريقي وأتحمل الحرمان ولا يعنيني من يحيد عن الطريق، هذا ما قاله أحد الحكماء القدامى، نحن لن نحيد عن الطريق، نحن نعمل ونبذل قصارى جهدنا من أجل خدمة كافة أطياف الشعب التركي، لا فرق لدينا بين أهل إسطنبول وأهل ديار بكر أو هكاري أو أرضروم، أنا أوجه كلامي إلى إخوتي الأكراد ، أليس الذين يتحدثون عن السلام من يقف وراء التفجيرات والعمليات الإرهابية في هكاري وديار بكر وغيرها

أنا أقول لكافة الشعب وبالخصوص سكان جنوب شرق تركيا، إن الفكر الوطني يستوجب منا تلك الوقفة الحازمة ضد الإرهابيين (في إشارة إلى بي كا كا) ، بهذه الإرادة القوية سنعيش معا وسنكسب معا، وكل ما علينا القيام به هو الحفاظ على موقفنا ضد الإرهاب بطريقة حازمة وحكيمة، وسيستمر نضالنا حتى تترك المنظمات الإرهابية سلاحها، وتسحب جميع أفرادها من أراضينا، علينا أن نعرف هذه الحقيقة

منذ أتيت إلى رئاسة الحكومة وإلى اليوم تم تأسيس أكثر من 2500 مستشفى ومستوصف، ولكن الإرهابيين مازالوا يستهدفون تلك المؤسسات الصحية، مازالوا يهاجمون سيارات الاسعاف التي تنقل المرضى، و يحرقون الشاحنات التي تنقل المواد اللازمة للمنطقة، و يزرعون الألغام في الشوارع و يمنعون السير و يهدمون المدارس و يرجمون المستشفيات و يدمرون سيارات التبرع بالدم و يمنعون إنشاء السدود و يفجرون أنابيب نقل الغاز الطبيعي، إخوتي الأكراد يا سكان المنطقة أنتم من يتضرر من هذه الأعمال، وللأسف بعض منظمات المجتمع المدني الداعمة لاولئك الإرهابيين، مازالت تلتزم الصمت ولا تتحدث عن تلك الإنتهاكات 

مقتطف من كلمة أردوغان في لقائه الثالث عشر مع المخاتير الأتراك 26-10-2015