أردوغان : إحدى الطبيبات جاءتني يوما


أردوغان : إحدى الطبيبات جاءتني يوما، وقالت لي نحن نعاني ( في مناطق جنوب شرق تركيا ) من التهديدات بشكل دائم ( تهديدات منظمة بيككا الإرهابية ) أنتم انشأتم لنا مستشفيات متطورة جدا، ولكنني أشعر بالخوف في كل مرة أذهب فيها إلى المستشفى، أنا أريد أن يكون مسكني قريبا من المستشفى، هذا ما قالته تلك الطبيبة، ومن أجل ذلك أعطيت تعليماتي بأن يتم إنشاء مساكن للطاقم الطبي  بجانب المستشفى

أيضا إحدى النساء الحوامل وكانت زوجة رجل شرطة، قالت لي إنها تعرضت لتهديدات في إحدى الليالي من طرف الإرهابيين، وهاجموا بيتها وقامو بضربها وهي حامل، قالت لي أرجو أن تؤمنوا لنا مسكنا آمنا 

بعد كل هذا، بأي وجه يتحدث أولئك الإرهابيين عن السلام، إنهم يأخدون أصوات الناخبين تحت التهديد، حتى إن مسؤولي الجمعيات والمنظمات الأوروبية يزورون مناطق جنوب شرق تركيا، ويرون تلك الإنتهاكات التي ترتكبها المنظمة الإرهابية، لكن للأسف لا يوثقونها ولا يكتبونها في تقاريرهم  ومراجعهم، إنهم يتعاملون مع تلك الإنتهاكات بازدواجية المعايير، بسكوتهم يدعمون الإرهاب      
مهما فعلوا لن نحيد عن طريقنا، نحن نحدد أهدافنا في ضوء الإرادة الشعبية، نحن شعب واحد كلنا نشكل تركيا، نحن شعب واحد في وطن واحد بــ علم واحد، وكل من يقصد تقسيم هذه الجغرافية سوف يجد أمامه الشعب التركي وقوى الأمن الداخلي 

مقتطف من كلمة أردوغان في لقائه الثالث عشر مع المخاتير الأتراك 26-10-2015