أردوغان في اجتماع الكومسيك، يقدم وصفة ضرورية وفعَّالة لحل المشاكل الإقتصادية في العالم الإسلامي



أردوغان : حتى نستطيع حل المشاكل الإقتصادية في العالم الإسلامي علينا أن نفرض إرادتنا السياسية على نحو مؤثر، إن هذه القضايا وغيرها مما يدرج على الأجندة العالمية يجعل نهوض البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالمسؤولية أمراً ضرورياً

أردوغان : علينا أن نُفعّل إرادتنا السياسية على نحو مؤث، وأن نتبنى سياسات عامة ملائمة، وأن نعزز قدراتنا المؤسسية والبشرية ، وأن نوجد إحساساً بالشراكة الفاعلة من خلال الموارد المالية، وعلى كافة المؤسسات والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأفراد أن يتبنوا هذه الأهداف وهذا يتطلب جهوداً مكثفة من التعاون الدولي والمساعدة الفنية

أردوغان : شاركت بعض البلدان الأعضاء 
في منظمة التعاون الإسلامي على وجه الخصوص مشاركة فاعلة في وضع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتتراوح هذه الأهداف بين مكافحة الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي الشامل وحق الوصول إلى الطاقة وعدالة الدخل، وأعتقد أن وزراء التعاون الإسلامي الموقرين سيتخذون قرارات مهمة خلال الدورة الحادية والثلاثين للكومسيك من أجل النجاح في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ومتابعتها

أردوغان : تركيا تولت مؤخرًا رئاسة أهم منبر للتعاون الاقتصادي، ألا وهو قمة مجموعة العشرين، التي حظيت بتقدير جميع الدول الأعضاء، وقد تكللت هذه العملية بانعقاد قمة القادة في 15-16 نوفمبر/تشرين الثاني
أردوغان : بإذن الله ستستضيف تركيا قممًا واجتماعات كبيرة في عام 2016 وآمل أن تؤدي جهود الكومسيك إلى نتائج مثمرة للدول الأعضاء والعالم الإسلامي والإنسانية بأكملها وأحييكم جميعًا بكل المحبة والتقدير

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 25-11-2015 في اجتماع اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)