أردوغان‬ : حتى وإن إستطاعوا الفرار من المحاسبة في الدنيا سيحاسبون في الآخرة


في إشارة إلى أن هناك أطرافا تحاول سحب تركيا إلى الفوضى كما هو الحال في سوريا، وأن هناك بعض الناس يدعمون هؤلاء، لافتا الانتباه إلى وجود تعاون بين الكيان الموازي والمنظمة الإرهابية الانفصالية، قال الرئيس أردوغان:

 "عندما يحين الوقت، فإن الجميع سيمتثلون أمام القانون بسبب دعمهم للإرهاب، نسجل كل شيء،  لن يفر أحد من المحاسبة، وحتى وإن إستطاعوا الفرار من المحاسبة في الحياة الدنيا، فإنهم لن يفروا من المحاسبة في الآخرة، 
سنموت مرة واحدة، لذا علينا أن نموت أعزة ورجالا".
وأكد أردوغان أن المشاكل التي تواجهها تركيا، لأ تعود إلى أسباب عرقية أو طائفية، وأن المشكلة هي الإرهاب فقط وأن المواطنين الأكراد هم الذين يعانون منها بشكل أكبر بسبب أعمال المنظمة الإرهابية



 ودعا الرئيس أردوغان المواطنين في المنطقة إلى اتخاذ موقف ضد المنظمات الإرهابية، وقال : "لا يمكن ربط الناس في المنطقة بالمنظمات الإرهابية، الناس في المناطق الشرقية يريدون الوحدة والتضامن والمستقبل المشترك وبهذه الإرادة القوية سنعيش معا وسنكسب معا، وكل ما علينا القيام به هو الحفاظ على موقفنا ضد الإرهاب بطريقة حازمة وحكيمة. وسيستمر نضالنا حتى تترك المنظمات الإرهابية سلاحها، وتسحب جميع أفرادها من أراضينا "


مقتطفات من كلمة أردوغان في لقائه ألـ 13 مع المخاتير الأتراك 26-10-2015