أردوغان : الحدود المادية قائمة ولكن القلوب واحدة لأننا إخوة، لأننا أحفاد السلاجقة والعثمانيين، لأننا نلتفت إلى نفس القبلة


أردوغان : الحدود المادية قائمة ولكن القلوب والأذهان واحدة، هذه الحدود المرسومة لا تقوم حاجزا بين الإخوة، إن إخوتنا في فلسطين وسوريا والعراق وليبيا ومصر واليمن وكذا إخوتنا في ميانمار والبوسنة وتركستان الشرقية وطاجيكستان وأوزباكستان وكازاخستان وتركمانستان وأذربيجان، كلهم يمثلون عائلة واحدة، كلهم إخوتنا طبعا، هل نستطيع ان نعيش من دونهم ؟ طبعا لا نستطيع

 نحن دائما ننادي بهذه الأخوة، نحن نقول لإخوتنا الاكراد والعرب والشركس واللاز والجورجيين والبوسنيين وغيرهم من الذين يعيشون معنا في هذا الوطن أننا جميع إخوة وعائلة واحدة تحت سقف واحد

 عندما بدأت الحرب في البوسنة وأطلقت النار على رؤوس البوسنيين، تلك النار أحسسنا بها في رؤوسنا، كما نحس اليوم بالآلام التي يعيشها الشعب السوري والعراقي والفلسطيني ، لماذا ؟ لأننا إخوة، لأننا أحفاد السلاجقة والعثمانيين، لأننا نلتفت إلى نفس القبلة دون أن نميز بين التركي والكردي والعربي، ولن يستطيع أحد التفرقة بيننا         

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 22-10-2015 في اجتماع الدورة الـ13 للجمعية العامة لاتحاد نقابة العمل الحق ثاني أكبر تجمع نقابي في تركيا